الرئيسيةاخبارالأسد يهدد باستخدام أسلحة كيميائية ويرفض عرض الجامعة العربية بالتنحي
عربية وعالمية

الأسد يهدد باستخدام أسلحة كيميائية ويرفض عرض الجامعة العربية بالتنحي

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

الأسد يهدد باستخدام أسلحة كميائية ويرفض عرض الجامعة العربية بالتنحي

هدد النظام السوري أمس الإثنين بانه في حال التعرض لأي عدوان أو تدخل عسكري خارجي بأنه سوف يبدأ في أستخدام الأسلحة الكيميائية، وأشار إلى أن هذا السلاح لن يستخدم في الداخل خلال الأزمة التي تشهدها  البلاد في الوقت الحالي.
هذا وقد رفض الرئيس بشار الأسد عرض الجامعة العربية بالخروج الأمن وضمان أمنه وأمن عائلته، وقد أعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي، خلال مؤتمر صحفي في دمشق أن بيان الجامعة العربية الذي يدعو إلي التنحي ونقل السلطة هو تدخل واضح في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة ودولة من الدول المؤسسة للجامعة العربية، وأكد مقدسي أن الأسلحة الكيماوية في سوريا مخزنة في أماكنها و تحت حماية الجيش العربي السوري و كل الحملات الخارجية هدفها جلب التدخل الخارجي، مضيفا في الوقت نفسه أن كل من يحمل السلاح ضد الدولة لا يمكن الرد عليه إلا بنفس الطريقة و كل من يدعو إلى الحوار فالأبواب مفتوحة، أن الشعب السوري سيد نفسه و لو كانت الدول العربية حريصة وصادقة بوقف نزيف الدم السوري كان الأفضل لهم أن يوقفوا التسليح المعلن والحملة الإعلامية معتبراً أن هذا الحرص على سوريا هو نفاق واضح.
وقد أعربت العديد من الدول العربية والأجنبية عن قلقها بشأن هذه التصريحات فقد اعتبرت بريطانيا هذه التصريحات غير مقبولة تماماً، أما عن واشنطن فقد أرسلت تحذيرات شديدة اللهجة بشأن هذه التصريحات.
وقد أعلنت الحكومة العراقية، رفضها وتحفظها في نفس الوقت، على قرار جامعة الدول العربية الذي يدعو إلى تنحي الرئيس السوري بشار الأسد، وقد أعلن الجانب الإسرائيلي تجاة تخزين الأسلحة الكيماوية السورية، بأنها ستهاجم أي شحنة أسلحة كيميائية أو صواريخ وانظمة دفاعية جوية تنقل إلى حزب الله اللبنانيين وقد حذرت من أي محاولة قد يقوم بها جنود سوريون للتسلل إلى المنطقة المنزوعة السلاح في الجولان المحتلة.

شاهد أيضاً:
إمام مسجد بسوريا يرفع الرشاش ضد نظام الأسد ويدعو لمواصلة الجهاد

بشار الأسد يمشي بين مؤيديه وسط حراسة أمنية مشددة

انفجار داخل مبنى الأمن القومي بدمشق يسفر عن مقتل وزير الدفاع السوري وعدد من القادة