اعلان

العثور على جثتي السيدة السعودية وابنتها في مصر بعد اختفاء شهرين

Advertisement

Capture

قالت مصادر أمنية إن السلطات في محافظة المنيا بجنوب مصر عثرت على جثتي سعودية وابنتها في بئر بمزرعة في الصحراء وإن الشبهات تحوم حول مصري بشأن مقتلهما.
وقال مصدر إن السعودية (61 عاما) وابنتها (27 عاما) التي تحمل الجنسية الكويتية جاءتا إلى القاهرة في أغسطس آب بدعوة من المصري وهو من المنيا ثم قتلتا في قرية قريبة من طريق صحراوي سريع وألقيت جثتيهما في البئر التي يبلغ عمقها 20 مترا.
وتبحث أجهزة الأمن المصرية على صاحب المزرعة الذي تبين أنه قتلهما طمعا في مبلغ مالي بحيازتهما، وكان المتهم الهارب كان يعمل بالسعودية لدى المجنى عليها وإقنعها بزيارة القاهرة، وتخلص منها وابنتها، وقام بإلقاء الجثتين ببئر.
وكشفت أجهزة الأمن أن المجنى عليها وابنتها غادرتا الكويت بتاريخ 27/8/2015 قاصدتين مصر، بهدف شراء شقة فى مصر، وكانتا تقيمان فى شقة فندقية بالقاهرة، وتحملان مبلغًا من المال قدره 35 ألف دينار كويتى، وقد أبلغت المواطنة شقيقها فى اتصال هاتفى، بأنها وضعت المبلغ فى أحد البنوك المصرية، حتى تجد الشقة المناسبة لشرائها، وعند محاولة ذويهما الاتصال بهما، فوجئوا بأن الخط مغلق، واستمر حتى تاريخه، علمًا بأنه من المفترض أن تعودا إلى الكويت فى شهر سبتمبر الماضى.