الهاكرز السعودي يُجبرون الدواعش على هجرة تويتر إلى تيليجرام

هاكرز_1

فيما يُشبه الهجرة الجماعية، اتجه أنصار تنظيم “داعش” إلى مغادرة حساباتهم على موقع “تويتر”، والتوجه إلى استخدام موقع “تيليجرام” الروسي لاتخاذه منصة جديدة لنشر أفكارهم المتطرفة، وذلك بعدما قام مجموعة من الهاكرز السعودي بتضييق الخناق عليهم في موقع “تويتر” وضرب حساباتهم.
وذكر تقرير لشبكة “بي بي سي” البريطانية، أن داعش التحق بتيليجرام، وبدأ يبث رسائله وفيديوهاته عبره إلى مؤيديه، بعد شن حملة من قبل هاكرز سعودي على حسابات تويتر الداعشية، واجتثاثهم من مواقع التواصل الاجتماعي.
وبحسب “العربية.نت”، السبت (10 أكتوبر 2015)، فإن التطبيق الجديد الذي نقلت إليه داعش منصتها، يتمتع بخصوصية تنافس أي تطبيق آخر للتراسل الفوري.
ويقوم تيليجرام بتوزيع رسائله بشكل مفتوح دون تحديد للعدد الذي قد تطاله تلك الرسائل، كما أنه يسمح بأمر من مرسلها تدميرها ومحوها في الوقت الذي يحدده المرسل، وهو إلى ذلك يمكنه توصيل وثائقPDF.
ويقدم التطبيق لمستخدميه إمكانية التبادل الآمن للرسائل، حيث يتم تشفير الرسائل على خوادم التطبيق لصعوبة الاطلاع عليها من أي طرف ثالث غير مرسل ومستقبل الرسالة، كما يقدم ميزة تتيح للمستخدم إمكانية اختيار تدمير الرسائل بعد وصولها للمتلقي، وهو أضحى بالتالي وسيلة “فتاكة” بيد داعش قد تطيح قريبا بتويتر.
يذكر أن التطبيق يقوم بتسليم نحو 12 مليار رسالة في اليوم، مع زيادة قدرها مليارا رسالة منذ أغسطس الماضي.