مندوب خامنئي يكذّب الاشاعات حول حادثة منى

e5d288a4-ac6a-4b5c-9c81-d361f6ac6cca_16x9_600x338

كذّب مندوب خامنئي في مؤسسة الحج الايرانية، علي قاضي عسكر، الاشاعات التي اطلقها مسؤولين إيرانيين حول حادثة تدافع منى، وقال إنه ” لم يتم اعتقال أو اختطاف أو احتجاز أي من الحجاج الايرانيين”، مطالبا في الوقت نفسه، بانهاء الاشاعات وبث الاخبار الكاذبة في وسائل الاعلام الايرانية وفقا لموقع العربية نت.
ووفقا لوكالة “ايسنا” للطلبة الايرانيين، قال قاضي عسكر خلال مؤتمر صحفي عقده في مطار “الخميني” الدولي بطهران، أول أمس الخميس، فور عودته من زيارة المملكة العربية السعودية، أنه ” خلال المحادثات مع الجانب السعودي تم الاتفاق على أن يذهب خبراء سعوديين إلى إيران، لمعاينة جثث الضحايا، لأن هناك جثثا لم يتم التعرف على هوياتها”.
وبحسب قاضي عسكر، فقد أحجم الحجاج الايرانيين عن التبضع من الأسواق السعودية بشكل كبير هذا العام وذلك ” عملا بتوصية المرشد الأعلى، علي خامنئي” على حد قوله.
يذكر أن إيران حاولت منذ الأيام الأولى لحادثة تدافع منى، تسييس القضية، من خلال بث أخبار غير دقيقة وسناريوهات متناقضة خاصة حول وفاة 4 دبلوماسيين من الخارجية الايرانية أثناء الحادثة، من بينهم السفير الإيراني السابق في لبنان غنضفر ركن أبادي، الذي مازال في عداد المفقودين، حسب المصادر الايرانية، بالاضافة إلى وفاة عدد من ضباط الحرس الثوري.
وكثرت الادعاءات والمزاعم الإيرانية الرسمية حول مصير هؤلاء المفقودين من خلال طرح سيناريوهات مختلفة ومتناقضة، حيث زعم مسؤولون إيرانيون تارة بأن الضباط والدبلوماسيين خطفوا، وتارة قالوا إنهم قتلوا، وتارة أخرى بأنهم اعتقلوا، على الرغم من أن أيا من هؤلاء المسؤولين لم يقدموا أي أدلة حول مزاعمهم.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا