صورة سيلفي لحفيد الخميني أمام الكعبة تثير جدلاً بين الإيرانيين

667

أثارت صورة “سيلفي” نشرها أحمد الخميني، حفيد مرشد الثورة الإيرانية السابق، أمام الكعبة أثناء موسم الحج الأخير، على إنستغرام جدلاً بين الإيرانيين. وجاءت الصورة مرفقة بتعليقه: “إن شاء الله مع نهاية الحج ستبدأ رحلتي الداخلية”.
المعلقون على الصورة تجاوز عددهم أكثر من 1000 تعليق، وتباينت آراؤهم على الحساب الذي يتابعه أكثر من 11 ألف متابع. ففي حين بارك البعض له عودته سالماً، وقال آخر: “لسنا راضين أن يكون هذا بأموال الدولة”، في حين لامه البعض لأنه أدار ظهره للكعبة لالتقاط الصورة، الأمر الذي اعتبروه غير مقبول وفيه عدم احترام لبيت الله. ويعتبر بعض رجال الدين الإيرانيين صور الـ”سيلفي” من مظاهر “جنگ نرم” التي تعني الحرب الناعمة، وهو مصطلح شائع عند الاتجاهات الإيرانية المحافظة.

1212

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا