اعلان

المنيع: لا بأس للمرأة تفتيش هاتف زوجها

Advertisement

Advertisement

s_9b361f53dd36439794b9313f8beb0485

أكد الشيخ عبدالله المنيع عضو هيئة كبار العلماء: أنه لا بأس على المرأة تفتيش هاتف زوجها، إن كان غالب الظن به أنه منحرف ولابد من دليل يعتد به أو حجة عليه.
وقال المنيع: يقول الله تعالى(يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرًا من الظن.. الآية)، ولا شك أن هذه الآية الكريمة تحذر المسلمين من أن يكونوا على جانب من سوء الظن بإخوانهم، وأهم ما ينبغي للزوجين أن يسلكاه هو أن يكونا على جانب كبير من الثقة والطمأنينة بينهم ومحبة بعضهم لبعض وأن يكون كل واحد منهم واسع الثقة برفيقه.
وأشار إلى أن الثقة من شأنها أن توطد العلاقة وتحقق المودة والمحبة والسكن بين الزوجين، ولاشك أن تجسس أحدهما على الآخر يعني نزع الثقة بينهما، وبناء على هذا أرى أن مثل هذا التصرف والتوجس والتجسس والتحسس والظن السيئ يعطي نتائج سيئة في العلاقة الزوجية.
وبحسب صحيفة سبق أضاف المنيع: نعم إذا كان الزوج غالب الظن عليه أنه منحرف فلا بأس من أن يحصل على دليل من شأنه يقابل به وأن يحتج عليه به، مكملاً: وأما إن كانت المسألة مبنية على الثقة فلا شك أن هذا يعد من الأمور المنكرة ولا يجوز لواحد منهما أن يكون سيئ الظن بأخيه وأن يكون قابلاً مهيئًا نفسه للتحسس والتوجس بين الاثنين. وجاء هذا ردًا على سؤال سبق للشيخ المنيع عن حكم تفتيش المرأة لجوال زوجها.