صور: كيف نجحت ليدي الجهاد في إقناع عائلتها الكاثوليكية للانضمام إلى داعش في سوريا؟

Capture

“ماريا جيوليا سرجيو” فتاة كاثوليكية إيطالية أطلق عليها لقب “فتاة الجهاد-ليدي الجهاد” حيث أنها تنجح في تجنيد الأشخاص ببراعة بمساعدة زوجها الألباني المسلم والذي سافرت معه إلى سوريا عام 2014 للإنضمام إلى داعش وقامت بتغيير اسمها إلى فاطمة…وقد اعتنقت فاطمة الإسلام عام 2007 وتزوجت من رجل مغربي صانع بيتزا وطلقت منه بعد ذلك ثم تزوجت من مصري مسلم وهو الذي جعلها تعتنق الإسلام.
وكانت ترتدي زي الإسلام البسيط..وظهرت في برنامج تليفزيوني إيطالي تدعم فيه الحجاب قائلة: “إن الله يخبرنا أن نرتدي ملابس لا تثير الرجال”..وأيضا كانت أحد الموقعين على رسالة إلى السياسي الإيطالي كارلو ازيليو ضد مشاريع قوانين حظر النقاب في المباني العامة…وقبل أن تتزوج من الألباني المسلم الذي سافرت معه كانت تعمل في مركز إتصال بالقرب من منزلها ووصفها زميل سابق بأنها “فتاة عادية تأتي بالزي الإسلامي”…ثم تزوجت من المسلم الألباني الذي ذهب إلى مركز تدريب في العراق قبل إنضمامه إلى صفوف المجاهدين..وتم الزواج في احدى مساجد تريفجليو بواسطة كندي لدى داعش ومطلوب أيضا من قبل الشرطة الإيطالية ثم ذهبت معه إلى تركيا أولا ثم إلى سوريا…وهي تحاول اقناع عائلتها للتحول إلى الإسلام والإنضمام إلى داعش في سوريا..واستمرت في اتصال دائم مع والديها سرجيو وأسونتا وشقيقتها ماريانا عن طريق برنامج “سكايب” فهي تعلم أن عائلتها تعاني من أزمة إقتصادية فقامت بإبتزازهم عاطفيا عن طريق دعاية إسلامية.
ووفقا لصحيفة “الديلي ميل البريطانية” تعقبت الشرطة تلك الاتصالات وعلمت أنها غيرت اسمها وأنها تتواصل مع أهلها…وبالفعل وافقت العائلة على الإنضمام لإبنتهم والهجرة إلى سوريا…ولكن قامت شرطة مكافحة الإرهاب بالقبض عليهم وإتهامهم بإرتكاب جرائم الإرهاب ورفضت الإفراج عنهم بكفالة ضمانا لعدم سفرهم إلى سوريا…ووقعت مأساة حزينة حيث توفيت والدة ماريا في السجن وهي منتظرة الخروج…وكانت ماريا تتلقى السخرية من جدتها والتي لا تقبل فكرة الحياة الإسلامية والإنضمام لها…ومن خلال تعقب الشرطة للمكالمات وجدت إحدى مكالماتها مع شقيقتها قائلة: “يجب أن تشاهدي ماذا يفعله المجاهدين حبا لله وكيف يخرجون من البيت ويتركون المال والزوجة والأطفال ويأتون فقط للقتال.”.
وأضافت: “من بينهم مجاهدين في سن 15-16 عاما ويقتلون حوالي 50 من غير المسلمين”…وفي رسالة أخرى: “أنا على استعداد أن أصبح شهيدة باسم الدولة الإسلامية”..”الله وأبوبكر البغدادي يدعوكم إلى هنا للجهاد والقضاء على غير المؤمنين”…وادعت أن الحرب القادمة مع روما للقضاء على الكفار.

2D3006BE00000578-3264534-Fatima_pictured_a_pretty_brunette_is_thought_to_have_converted_t-m-32_1444295606041

ماريا قبل إنضمامها إلى داعش

2D3006C700000578-3264534-image-a-9_1444293971245 2D3006C200000578-3264534-Master_manipulater_Fatima_how_she_lured_her_mother_Assunta_pictu-a-45_1444296435980

صورة والدة ماريا بجوازالسفر

2D3006C200000578-3264534-Master_manipulater_Fatima_how_she_lured_her_mother_Assunta_pictu-m-44_1444296426387

والدة ماريا بعد إقناعها بالإنضمام إلى داعش

2D3006C200000578-3264534-image-a-30_1444295580274
شقيقة ماريا

2D3006C200000578-3264534-image-a-41_1444296058108

صورة والد ماريا في جواز السفر

2D3006C200000578-3264534-image-m-40_1444296047859

والد ماريا بعد إقناعه على الإنضمام إلى داعش

2D3006CF00000578-3264534-image-a-3_1444291054837 2D3006B500000578-3264534-image-a-2_1444290789056 2D3006C200000578-3264534-image-m-29_1444295567949

ماريا تغير اسمها إلى فاطمة على الفيسبوك

2D31502100000578-3264534-image-m-12_1444295283446

فاطمة أثناء تدريبها على حمل سلاح الكلاشينكوف

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا