سفير المملكة بروما: نحن لا ننتظر دروسًا من إيطاليا

سفير-المملكة-العربية-السعودية-في-إيطاليا،-الدكتور-رائد-بن-خالد-قرملي

قام سفير المملكة العربية السعودية في إيطاليا، الدكتور رائد بن خالد قرملي، بالرد بقوة وبسرعة على الإجراء الذي اتخذه المسؤولون عن معرض الكتاب الدولي في تورينو، بإلغاء مشاركة المملكة كضيف شرف في فعاليات هذا المعرض، بزعم التضامن مع الرافضين لعزم المملكة تنفيذ حدّ القتل في حق علي محمد النمر (21 عامًا)، إثر إدانته بالإرهاب.
وبدأ سفير المملكة الدكتور رائد رده -حسب ما ذكرته صحيفة “كورير ديلا سيرا” بصفحتها الثقافية، الأربعاء (الـ24‏ من ذي الحجة‏، 1436هـ)- بالإعلان عن رفضه لهذا التدخل الفجّ من جانب المسؤولين بالمعرض الإيطالي في شؤون المملكة الداخلية. مضيفًا: “نحن لا ننتظر دروسًا من إيطاليا في حقوق الإنسان”.
وتابع السفير كلامه، داعيًا للمدافعين عن علي النمر، أن ينظروا أولًا في قائمة الاتهامات الموجهة إليه، والتي دعت المحكمة الجزائية في المملكة إلى إيقاع تلك العقوبة عليه قبل الإعلان عن احتجاجهم؛ حيث قال: “أنصح هؤلاء المهتمين بالدفاع عن حقوق الإنسان أن يقوموا أولًا بدراسة القضايا التي تهمهم من جميع الجوانب، قبل أن يعلنوا عن احتجاجهم”.
وأوضح السفير أن مجمل الجرائم التي قام “النمر” بارتكابها لمحاولة الإضرار بالأمن العامّ للمملكة وأهلها، وصل إلى 14 جريمة، تشمل الاعتداء على رجال الأمن وعرباتهم وعلى مراكز الشرطة، بأسلحة خفيفة وزجاجات مولوتوف ومحاولة تكوين خلية إرهابية مسلحة ومساعدة عدد من الإرهابيين المطلوبين، هذا بالإضافة للمشاركة في عمليات سطو مسلح على عدد من الممتلكات الخاصة والعامة.
يذكر أن المسؤولين عن معرض تورينو الدولي للكتاب قاموا باختيار المملكة للمشاركة في فعاليات المعرض هذا العام كضيف شرف، كمحاولة منهم لتقديم معلومات صحيحة للشعب الإيطالي عن حقيقة الحضارة والثقافة العربية، وكذا لعمق وضخامة تاريخ المملكة وثقافتها.