اعلان

المحكمة تلغي حكم جلد ضد شنوان العنزي لصالح ابن مساعد

Advertisement

Capture

كشف الإعلامي الرياضي محمد شنوان العنزي قبل قليل أنه كسب القضية المرفوعة ضده من الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس الهلال السابق، مبينًا أن محكمة الاستئناف لم تصادق على حكم سجنه والجلد 50 جلدة لعدم الاختصاص وتم تحويل القضية لوزارة الإعلام.
وأوضح العنزي عبر حسابه الرسمي على “تويتر” أن الأمير حسام بن سعود تدخل في بادرة صلح وعلى ضوء وجاهته وتقديراً له مبينا أنه بعد تبليغه الأمير عبدالرحمن التنازل عن القضية كتب اعتذارا في تويتر ولم يطلب منه أحد ذلك مضيفا أنه تفاجأ بتراجع الأمير عبد الرحمن عن التنازل ومواصلة القضية في المحكمة.. حتى صدر في جلسة اليوم صرف النظر عن القضية وتحويلها إلى وزارة الإعلام.
وتابع أن الموقف الآن يحق له الرجوع على المدعي بالمحكمة لرد اعتباره نتيجة لما تعرض له خلال سنتين من هذه القضية.. ويحق للمدعي أن يكمل القضية في وزارة الإعلام، ولكن بالنسبة له أعلن تنازله عن الرجوع على المدعي لرد الاعتبار..وليس نادماً على الاعتذار الذي كتبته في تويتر.. لأن وجاهة الأمير حسام بن سعود تفك رقابا فكيف بمشكلة بسيطة.. واعتبر الموضوع منتهيا من ذلك اليوم ولن يسحب اعتذاره كون القضية جاءت بصالحه.
وبحسب صحيفة الوئام أقسم العنزي أنه رغم كل ماحدث للأمير عبد الرحمن بن مساعد ولكنه يكن له كل محبة وتقدير مبينا أن ماحدث لا يتعدى المناوشات الرياضية.