صورة: السيلفي الذي قتل صاحبه

2064558393

تصاعدت خطورة السيلفي مع تصاعد حدة التنافس بين المراهقين على جمع أكبر عدد من الإعجابات والحصول على عدة متابعين عبر إنستقرام والشبكات الاجتماعية وآخر ضحايا خطورة السيلفي هو مراهق روسي يعشق المخاطرة.
ووسط مجموعة من الأصدقاء يتنافسون لالتقاط الصور الخطيرة من أسطح المباني، وفي محاولة لالتقاط صورة سيلفي صعبة، قرر “آندري.ر” 17 عاماً، التقاط صورة من أحد الأسطح مُعلّقا بحبل لتبدو كمحاولة نجاة ولكنها كانت طريق الوفاة.
ودَّع آندري حياته وصفحة إنستقرام التي حاول التقاط الصورة الصعبة من أجلها وهو لازال في السابعة عشرة من عمره، ويظهر في الصورة، حبال استخدمها آندي لتنفيذ اللقطة ولكنها لم تُساعده وأودت بحياته.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا