صور: حادثة تثير الذعر في إحدى محطات مترو لندن

حادثة-تثير-الذعر-في-إحدى-محطات-مترو-لندن-1

أثارت حادثة الذعر لدى الركاب في إيلينغ برودوي، وهي إحدى محطات مترو أنفاق لندن، في شهر يونيو الماضي، عندما عمدت امرأة وابنتها الى الانتحار معًا برمي نفسيهما امام القطار.
وكانت المحطة مكتظة بالركاب إذ وقعت الحادثة في ساعة الذروة، حين كان معظم الناس عائدين من وظائفهم. وقد أفاد بعض الشهود أن الوالدة، سيليز ماك لين (36 عامًا) أمسكت بيد ابنتها، ليا (17 عامًا) وتوجهتا الى الحافة وقفزتا أمام القطار، تاركتان حقيبة كبيرة مليئة بأغراضهما. وقد تم التعرف على هويتهما من خلال بطاقة مصرفية وُجدت داخل الحقيبة، وفق ما أفادت الشرطة أن للوالدة ابن آخر يُدعى ديفون. ووفقًا لتقرير التحقيق، كانت الوالدة قد تركت رسائل وداع لإبنها في المنزل ليجدها حين يعود من مدرسته.

 حادثة-تثير-الذعر-في-إحدى-محطات-مترو-لندن-5 حادثة-تثير-الذعر-في-إحدى-محطات-مترو-لندن-4 حادثة-تثير-الذعر-في-إحدى-محطات-مترو-لندن-3 حادثة-تثير-الذعر-في-إحدى-محطات-مترو-لندن-2

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا