صور وفيديو: تنظيم داعش يتبنى تفجيرات عدن واستهداف الحكومة اليمنية

ce790f21-5ba0-4f30-9e5e-13ed86641532

تبنى تنظيم داعش تفجيرات عدن التي هزت العاصمة المؤقتة، صباح اليوم، ونجا منها نائب الرئيس اليمني خالد بحاح وأعضاء الحكومة الشرعية، بعدما عرض التنظيم صورا للانتحاريين الذين نفذوا التفجيرات.
وكان فندق القصر، مقر إقامة بحاح، قد تعرض لهجوم بصواريخ كاتيوشا. وبحسب موقع “العربية نت” نقلا عن شهود عيان كانوا متواجدين أثناء وقوع الانفجارات المتتالية، أن التفجير الذي استهدف فندق القصر سبقه اقتحام سيارة مفخخة لسور الفندق من الناحية الغربية، حيث اتجهت نحو مبنى الفندق في وقت تزامن مع إطلاق صاروخين لم يعرف بعد مصدرهما.
وأوضح أن الغاية من إطلاق الصاروخين كانت ربما تشتيت انتباه رجال الحراسة، ما سمح للسيارة المفخخة بالتوغل بعض الشيء ومن ثم الانفجار.
وأضاف أنه بعد حدوث الانفجار مباشرة تم إغلاق المبنى، ونُقل المسؤولون والوزراء الذين كانوا متواجدين فيه إلى أماكن آمنة.
وقد استهدف انفجار آخر منزل الشيخ صالح العولقي، الذي أشار مراسل العربية إلى أنه كان مسكنا لبعض العناصر من القوات الإماراتية ورجال الهلال الأحمر الإماراتي، وقد دمر المنزل بصورة كاملة جراء استهدافه بسيارة مفخخة أدى انفجارها إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.
هذا، وانفجرت سيارة مخففة أخرى عند بوابة معسكر القوات الإماراتية بالقرب من منطقة البريقة، فيما لم تستطع التوغل إلى الداخل بعد أن تم إطلاق النار عليها من قبل الحراس، إذ قام سائقها بتفجيرها ما أسفر عن مقتل عدد من رجال الحراسة الذين كانوا يتواجدون خارج المبنى.
وأعلنت قيادة التحالف العربي في اليمن عن استشهاد جندي سعودي في هجوم عدن، بينما أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية عن استشهاد 4 من جنودها وإصابة عدد آخر بإصابات مختلفة في عدن ضمن المشاركين في قوات التحالف.
ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن “مصادر مطلعة وشهود عيان” قولهم إن “عمليات الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع صالح الإجرامية التي استهدفت مقر الحكومة اليمنية اليوم (الثلاثاء) وعددا من المقار العسكرية أدت إلى استشهاد 15 من قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية”. وأضافت المصادر أن هناك عددا من الإصابات المختلفة.
وقد وقعت الحادثة عند الساعة السادسة والنصف من صباح الثلاثاء، بتوقيت اليمن، فيما تصاعدت أعمدة الدخان الكثيفة في سماء عدن جراء الانفجارات.
وفي مداخلة مع قناة “الحدث”، قال وزير الشباب والرياضة نايف البكري إن “نائب الرئيس رئيس الوزراء خالد بحاح بخير ولم يصب بأذى” وكذلك أعضاء الحكومة من وزراء وعاملين، مؤكداً أن “الأجهزة الأمنية تجري تحقيقاتها حول الحادث”.
وأشار إلى أن معظم الإصابات وقعت عند البوابات الخارجية للفندق، ومعظمها للجنود والعاملين بالفندق.
وأكد البكري أن ذلك العمل الإرهابي لن يمنع الحكومة من ممارسة مهامها وأن الحكومة اليمنية باقية في عدن، وأن الحوثيين في الرمق الأخير، بحسب تعبيره، مشيراً إلى أنهم انتحروا سياسياً وأخلاقياً.
وأضاف أن ذلك الاستهداف لن يزيد قوات التحالف واليمنيين إلا إصراراً على المضي قدماً لتحقيق أهدافهم في استعادة الشرعية باليمن.
وكان نائب الرئيس اليمني قد نقل مقر إقامته من السعودية إلى عدن الشهر الماضي مع عدد من الوزراء الذين يباشرون مهامهم من هناك.
وقد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر سقوط إحدى القذائف على الفندق وانبعاث الدخان الكثيف عقب الاستهداف، ومقطع آخر يظهر استهداف مقر سكن القوات الإماراتية في منزل الشيخ صالح بن فريد العولقي في البريقة.
ويأتي الهجوم الصاروخي بعد أيام على إعلان القوات الحكومية استعادة مضيق باب المندب الاستراتيجي على مدخل خليج عدن والبحر الأحمر.
يذكر أن عدن (جنوب اليمن) قد أعلنت عاصمة “مؤقتة” للحكومة اليمنية بعد أن تم تحريرها من المتمردين الحوثيين في منتصف يوليو الفائت.

People watch as smoke billows from al-Qasr hotel after it was hit by explosions in the western suburbs of Yemen's southern port city of Aden Smoke billows from al-Qasr hotel after it was hit by explosions in the western suburbs of Yemen's southern port city of Aden 1bba99ec-c61b-48c6-a26a-cad57afc1ecf  Smoke billows from al-Qasr hotel after it was hit by explosions in the western suburbs of Yemen's southern port city of Aden 8950b949-6ae8-463d-9daf-dc8699af3c21 153a0f2e-ecff-4464-a71d-3a0b06f43e91

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا