قيادي حوثي يصف ملايين اليمنيين بالأحذية

47

وصف قيادي حوثي كبير المعارضين لجماعته الانقلابية وملايين اليمنيين المناوئين للميليشيات المتمردة بـ”الأحذية”، كاشفاً بذلك الستار عن سقوط أخلاقي كبير لم يشهده مسار الخلافات السياسية ولم يسبقهم إليه أي جماعة أو طائفة في تاريخ اليمن برمته .
وحسب موقع “العربية نت” قال رئيس المجلس السياسي للجماعة المتمردة، صالح الصماد، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “ستة أشهر من العدوان أزهقت أرواح عشرات الآلاف من أبناء الشعب ودمرت كل شيء في اليمن وأسقطت كل الأقنعة التي كانت تخفي وراءها الكثير من الحقائق التي تكشفت بوضوح سواء لأنظمة إقليمية ودولية أو لقوى سياسية وشخصيات داخلية تحولت إلى أحذية يمتطيها العدوان”.
وكرر استخدام ذات اللفظ الساقط في فقرة أخرى من منشوره، حيث قال “اتجه العدوان ليفرض حصارا خانقا على الشعب من خلال منع المشتقات النفطية والمواد الأساسية من الدخول إلى اليمن، مستغلا أحذيته في الداخل لتأليب الرأي العام لإثارة الفوضى وإرباك الجبهة الداخلية”.
وعاد مرة ثالثة ليتحدث بذات الأسلوب الوضيع فقال” هناك بوادر نصر سيحرزه شعبنا يخزي العدوان ويخزي العالم المتواطئ ويخزي أحذية العدوان في الداخل”. كما استخدم للمرة الرابعة لفظ أحذية في فقرة تالية جاء فيها “إن حاولوا تدنيس شبر من أراضينا الطاهرة بأقدام جنودهم وأحذيتهم من مرتزقة الداخل فسيطهر جنودنا أضعافها”.
وتعليقا على ذلك تحدث محلل سياسي فضل عدم الكشف عن اسمه قائلا: لمن لا يعرف نقول هذه أخلاقيات هذه الحثالة من عملاء وأزلام طهران الذين غرروا على الكثيرين بالشعارات الدينية الزائفة وهذا الصماد وغيره من قادة الحوثيين لم يتلفظ أحدهم يوما بهذا اللفظ ضد إسرائيل أو أميركا، وكثيرون يعرفون أن الصماد واحد من قيادات حوثية عديدة لها ارتباط بالاستخبارات البريطانية والأميركية. ومن جانبه قال الناشط الشبابي محمد .ن.ص: هذا السقوط الأخلاقي يدلل على أن هذه الميليشيات المتمردة تنظر إلى الناس بدونية ولو استمرت تحكم لأهانت اليمنيين وأذلتهم ، وهي أكدت بذلك أنها لا تؤمن بالحوار ولا تقبل بشركاء ولا تفهم غير لغة القوة.