مطالب باعتذار الفوزان بعد تصريح نسبه لولي العهد عن تدمير طهران إذا تجرأت على المملكة

الفوزان

طالب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من الداعية الإسلامي، عبدالعزيز الفوزان، الاعتذار عن تصريحات قالوا إنها “مكذوبة” نسبها الفوزان إلى ولي العهد، الأمير محمد بن نايف.
وتأتي هذه الانتقادات بعد أن قال الفوزان خلال مقابلة على قناة الرسالة: “خامنئي هذا المجرم الخبيث، أعدى عدو للإسلام والمسلمين يهدد السعودية قاتله الله، ولا أقول له إلا اخسئ عدو الله فلن تعدو قدرك.. وكم أعجبني هذا الرد المزلزل الذي قمت بالتغريد به اليوم، من صاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن نايف، أسأل الله أن يعزه وينصره، الأسد ابن الأسد حين قال: لو تجرأت إيران بإطلاق رصاصة واحدة على السعودية فسيتحدث الناس أنه يذكر أنه كان هناك مدينة اسمها طهران، وهذا الكلام الذي في الحقيقة أثلج صدور الجميع.”
وتعددت التغريدات على وسم حمل اسم “الفوزان يكذب” حيث قال Nader Alruqi: “عاد الفوزان من النوع اللي يكذب ويدخل بعينك مثله مثل القرني سرق وقاعد ينظر عن الأمانة،” في حين قال qenanalghamidi: “تصريح ولي العهد مكذوب وقد تم نفيه قبل أكثر من 24 ساعة وصحيفة الرأي العام اعتذرت عن خطأها والمفروض يعتذر الفوزان.”
على الصعيد الآخر قال سامي العويبد: “الفوزان لم يكذب سمع مثل ما نسمع نحن عن تصريح الامير محمد.. الرجل اخطاء وله العذر،” في حين قال أبوعامر المورقي: “لقد قالها الشيخ الفوزان في القناة مباشر عن لسان سمو الامير محمد بن نايف وفضيلة الشيخ لم يكذب كذلك الامير خالد” بحسب CNN.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا