وثائق أول تَوسِعة للحرم النبوي بمزاد في لندن

Untitled-1_512

عرضت صالة مزادات عالمية في العاصمة البريطانية لندن أكثر من 230 قطعة فنية من فنون العالم الإسلامي، وذلك قبيل الانطلاق الفعلي للمزاد يوم الأربعاء المقبل (7 أكتوبر 2015).
وكان من بين المعروضات في صالة سوذبي للمزادات أرشيف الرسوم الهندسية لأول توسعة للحرم النبوي في المدينة المنورة.
وقال أحد المسؤولين عن صالة المزادات وهو بنديكت كارتر الأحد (4 أكتوبر 2015)، إن الأرشيف يضم 52 رسمًا بعضها يحمل توقيع كبير المهندسين فهمي مؤمن باي، إضافة إلى أكثر من 200 صورة، وفقا لوكالة أنباء رويترز.
وذكر أن الأرشيف يطرح في مزاد لأول مرة، بعد أن أتاحته أسرة المعماري لقاعة سوذبي، لافتا إلى أن أسرة مؤمن تأمل في أن تجلب الرسومات ما بين 758900 دولار ومليون و62460 دولارا.
وأضاف أن الرسوم التي يرجع تاريخها للفترة من 1951 إلى 1955 تقدم توضيحا مفصلا لأماكن البوابات والأعمدة وتصميمات المصابيح في المسجد النبوي.
ويقول ريتشارد فاتوريني الخبير بقسم الكتب إن الأرشيف يُعد عملا فنيا في حد ذاته، مضيفا أن قلة فقط من مخطوطات المسجد النبوي بالمدينة هي الباقية حتى الآن من فترة ما قبل خمسينيات القرن الماضي.
وأوضح أن هذا المشروع هو الأكبر في القرن العشرين؛ حيث اعتبر أكبر مشروع نفذته المملكة العربية السعودية في المسجد النبوي.
كما لفت إلى أنه طرحت مسابقة لإيجاد أفضل معماري لتصميمه في نحو عام 1950 وفاز بها المهندس المصري الأصل فهمي مؤمن باي، مؤكدا أن ما لدينا هنا اليوم هو تصميماته الكاملة، 52 رسما وأكثر من 200 صورة من مجموعة المعماري التي توثق الأعمال الإنشائية والهندسية وزيارات الشخصيات العامة التي جاءت لتفقد العمل.
وتابع :”كان من الأسباب الرئيسية لمشروع توسعة الحرم النبوي هذا هو ارتفاع عدد الحجاج بدرجة كبيرة بعد الحرب العالمية الثانية في أواخر الاربعينيات وكانت هناك حاجة لتوسعة المكان لاستيعاب هذه الأعداد لذلك كلف الملك عبد العزيز هذا المعماري بتوسعة المسجد” بحسب صحيفة عاجل.