اعلان

خمسيني يبرح والدته ضربًا والجار يوقفه عند حده!

Advertisement

1297267340

بمدينة المبرز بمحافظة الأحساء وضع جار حدًا حازمًا لأبشع صور العقوق التي يمارسها ابن خمسيني تجاه والدته بتواطؤ ومساعدة من زوجته وابنهما.
حيث اعتادوا على ضربها وحبسها في المنزل في ظل ظروف معيشية صعبة للغاية من حيث التغذية والمعيشة.
وفي التفاصيل بحسب موقع “الأحساء نيوز” فإن الابن وزوجته وابنهما بدأوا بممارسة سلوك اعتادوا عليه مع المرأة حيث قام ابنها وحفيدها بضربها بعد أن طردتها زوجة الابن ليدفعوها للخارج لترتطم بالجدار ومحدثًا شجًا في رأسها وهم يصرون على طردها لتنصاع لرغبتهم وتخرج باحثة عن الأمان لدى جارهم طارقةً المنزل عليه ليهب لمساعدتها بعد أن سمع منها ما جرى لها حيث قام بالاتصال على الجهات المعنية من الهلال الأحمر والشرطة رافضًا كل الوساطات لحل الموضوع وديًا واستعادة الأسرة للمرأة المسنة بعد توسل المرأة له بعدم تسليمها لأسرتها خوفًا مما سيقع عليها بعيدًا عن الأعين.
هذا وقد حضر للموقع فرقة من الهلال الأحمر السعودي بالإضافة للدوريات الأمنية وسط صدمة إنسانية لكل من شاهد الموقف ليتساءلوا هل ماتت الإنسانية حتى تجاه الوالدين !!؟