مصدر بـ العدل: مطلقو الشائعات المثيرة للفتن عبر مواقع التواصل قد يواجهون القتل تعزيراً

e974500f-6c0b-425d-a499-7ee776ddea44

نقلت صحيفة محلية عن مصدر قضائي بوزارة العدل، تأكيده أن مطلقي الشائعات المثيرة للفتن والمؤججة للرأي العام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، معرضون لعقوبات تعزيزية متفاوتة قد تصل إلى القتل تعزيراً.
وأوضح المصدر بحسب صحيفة “مكة”، أن مثل هذه الجرائم ليست لها عقوبات محددة، وإنما يحددها القاضي عادةً، تبعاً لتأثير الجريمة على المجتمع، إذ قد يعاقب بالسجن أو الجلد أو الإقامة الجبرية أو قد يصل الأمر إلى التعزير بالقتل.
وأشار إلى أن ثمة عقوبات أخرى قد يعاقب بها مثيرو هذه الشائعات، مثل منعهم من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وحرمانهم من السفر وتقييد حريتهم سواء بدنياً أو مالياً، مؤكداً أن هذه العقوبات التعزيرية منصوص عليها في الفقه الإسلامي.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا