حاجّ مصري يسلّم نفسه لقوات الأمن

سجن.

في واقعة غريبة، عاد حاج مصري من أداء فريضة الحج تائبًا، ليسلم نفسه للجهات الأمنية، معترفًا بقيامه بالنصب على مواطنين واستيلائه على 13 مليون جنيه قبل سفره لأداء الفريضة.
وكان اللواء ناصر العبد -مدير أمن الفيوم- قد تلقى إخطارًا يفيد بحضور المواطن “محمد ر. ع.” -32 سنة- إلى مقرّ مباحث الأموال العامة، وقام بتسليم نفسه. بحسب “اليوم السابع”.
وأكد أن المواطن هو صاحب شركة لتجارة مواد البناء والمواد الكهربائية ومقيم بإحدى قرى مركز سنورس، واعترف بجمعه مبالغ مالية من عدد من المواطنين من محل إقامته بمركز سنورس، وعدد من المواطنين بمحافظة دمياط، بلغ عددهم 22 مواطنًا، وبلغ إجمال المبلغ الذى قام بجمعه منهم 13 مليونًا و350 ألف جنيه، دون الحصول على التراخيص اللازمة لذلك، وأوضح أنه جمعها منهم بعد إقناعهم باستثمارها في التجارة في مواد البناء وحديد التسليح، بربح شهري 40%.
وأضاف أنه بعد ذهابه للحج هذا العام، عاد تائبًا، وقرر تسليم نفسه وإثبات الحالة، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق في الواقعة.