المملكة: بشار الأسد يُمثل الإرهاب بعينه.. وعلى روسيا وقف غاراتها في سوريا فوراً

28b3298e-16ce-4e8a-aa88-c9953357fa87

أعربت المملكة عن قلقها البالغ جراء العمليات العسكرية التي قامت بها روسيا في المدينتين السوريتين حماة وحمص (وهي أماكن لا يتواجد بها تنظيم داعش)، أمس الأربعاء، والتي أسفرت عن مقتل العشرات من الضحايا المدنيين، مطالبةً بوقفها فوراً وضمان عدم تكرارها.
وأكد مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله المُعَلِّمِي في كلمته أمام مجلس الأمن مساء أمس، أن تحقيق الأمن والسلم في سوريا يتطلب قيام تحالف عريض يلزم النظام السوري بقيادة بشار الأسد بالامتثال لبيان “جنيف 1” ومقرراته.
وشدد على أن بشار الأسد ونظامه لا يمكن أن يكونا طرفاً في أي حرب ضد الإرهاب لأنه يمثل الإرهاب بعينه، وأن أي حل للأزمة السورية لا بد وأن ينطلق من القناعة بأن مَن تلطخت أيديهم بدماء الشعب السوري لا مكان لهم في أي تسوية سياسية مقبلة.
وفيما يتعلق بالتدخل في الشؤون الداخلية للدول، أوضح السفير المعلمي أن محاولات الهيمنة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول وإذكاء النزعات الطائفية، مثل ما تفعله إيران، في عديد من دول المنطقة، هي ممارسات أثبت التاريخ مأساويتها وأظهر الحاضر إخفاقها.