صور: فيسبوك يجمع بين مريضة وممرضة بعد 40 عاماً

2CE44DEA00000578-3253145-image-m-30_1443517606767

تمكنت امرأة تعرضت لحروق من الدرجة الثالثة كرضيعة من التواصل عبر فيسبوك مع ممرضة اعتنت بها وطببتها قبل قرابة أربعين عاماً.
طوال عشرين سنة حاولت أماندا سكاربيناتي البحث عن ممرضتها الحنونة التي لم تعرف حتى اسمها، حتى خطرت لها فكرة في أوائل سبتمبر الجاري بنشر صورها مع الممرضة على موقع فيسبوك علها تعثر عليها أخيراً.
وبالفعل فقد تم تداول الصور وإعادة مشاركتها على موقع التواصل الشهير حتى تمكنت أماندا من معرفة اسم الممرضة والتواصل معها في غضون اثني عشرة ساعة.
تقول الممرضة واسمها سوزان بيرجر “أتذكر أماندا جيداً. كانت رضيعة هادئة جداً على الرغم من خضوعها لعدة جراحات.. أشعر بالحظ والفخر كون أماندا تتذكرني حتى الآن.”
يُذكر أن أماندا وسوزان رتبا للقاء شخصي يجمعهما سوياً يوم أمس لتستطيع أماندا أن تشكر ممرضتها على معروفها.

2CE2A19F00000578-3253145-image-m-17_1443516648821  2CE94C4800000578-0-image-a-7_1443572312046

2CE94D6300000578-0-image-a-8_1443572337246

2CE94EA400000578-0-image-a-11_1443572516328

2CE94F4700000578-0-image-a-9_1443572426543

2CE9500900000578-0-image-a-10_1443572432092

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا