اعلان

المفتي يحذر من حُسَّاد وأعداء المملكة

Advertisement

مفتي السعودية: المصلون لا يفهمون

بحضور المفتي العام للمملكة ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، افتتح وزير الحج الدكتور بندر بن محمد حجار، اليوم الثلاثاء (15 سبتمبر 2015)، ندوة الحج الكبرى في دورتها الأربعين لهذا العام تحت عنوان “ثقافة الحج مقصد شرعي ومطلب إنساني” بمكة المكرمة.
وحذر المفتي العام في كلمة له خلال الندوة، من أعداء الأمة وأعداء هذه البلاد وحسَّادها، الذين لا يريدون بها خيرًا؛ “فهم حسّاد على ما حبا الله هذه البلاد الطاهرة من أمن وأمان؛ فأعمال هذه الدولة وأفعالها في الحج وغيره وتنظيمها أكبر رد على كذب هؤلاء وافترائهم على هذه البلاد الطاهرة”.
وبحسب صحيفة عاجل أضاف أنه منذ عهد الملك عبد العزيز -رحمه الله- والدولة تسعى إلى خدمة الحرمين الشريفين وتقديم كل التسهيلات لحجاج بيت الله، وتبعه في ذلك أبناؤه البررة حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.
ودعا المفتي حجاج بيت الله الحرام إلى أن يكون حجهم ومناسكهم خالصة لله -سبحانه وتعالى- وأن يبتعدوا كل الابتعاد عن الشعارات الطائفية والحزبية؛ حيث إن الحج لا رفث فيه ولا فسوق، كما يجب على علماء الأمة استثمار هذه الشعيرة لمناقشة قضايا المسلمين وتبادل الآراء بينهم للخروج بما ينفع الأمة الإسلامية.