اكتشاف حقل غاز طبيعي بمصر قد يكون الأكبر في العالم

450086

قالت شبكة “سكاي نيوز”، إن المعلومات الواردة في تقرير شركة إيني الإيطالية بشأن “أكبر كشف للغاز الطبيعي” تكشف أن الحقل، الذي أطلق عليه اسم “شروق”، من شأنه وضع مصر على لائحة إحدى أبرز الدول المصدرة للغاز.
والتقرير الذي نشرته وزارة البترول المصرية، الأحد، يشير إلى أن الحقل يقع في المياه الإقليمية المصرية في البحر المتوسط، وضمن “منطقة امتياز شروق”.
وأكّدت الشركة الإيطالية في معرض الإعلان عمّا قالت إنه “أكبر كشف يتحقق في مصر وفي مياه البحر المتوسط”، أن هذا الحقل قد يكون من “أكبر الاكتشافات الغازية على مستوى العالم”.
وأشارت المعلومات السيزمية والبيانات، إلى أن الحقل يتضمن احتياطيات أصلية تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي (تعادل نحو 5.5 مليار برميل مكافئ)، حسب تقرير الشركة الإيطالية.
و”إيني”، التي تعد أحد المنتجين الرئيسين للطاقة في مصر، كانت قد توصلت قبل أشهر إلى اتفاق مع وزارة البترول يتيح لها التنقيب عن الغاز والنفط في سيناء وخليج السويس والبحر المتوسط ومناطق في الدلتا.
وخلال زيارته للقاهرة السبت الماضي، استعرض الرئيس التنفيذي لـ “إيني” كلاوديو ديسكالزي، نتائج الكشف الجديد مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ورئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب.
و”الكشف الجديد” تمّ حفره في عُمق مياه 1450 متراً، ووصل إلى عمق 4131 متراً ليخترق طبقة حاملة بالهيدروكربونات بسُمك نحو 2000 قدم (تعادل 630 متراً) من صخور الحجر الجيري من عصر الميوسين.
وستباشر “إينى” عملية استكمال “أنشطة الحفر” أوائل العام المقبل، على أن تستغرق عمليات التنمية من 30 إلى 36 شهراً، لـ “يسهم بشكل كبير في تلبية احتياجات الاستهلاك المحلي من الغاز الطبيعي”.
وختمت الشركة الإيطالية تقريرها بالتأكيد على أنها “تدرس حالياً بدائل عدة من أجل ضغط البرنامج الزمني لتنمية الكشف ليكون في فترة زمنية أقل من المعلنة”.