اعلان

العقل المدبر لأخطر عمليات داعش يكشف كيفية اختيار الانتحاريين

Advertisement

العقل-المدبر-لعمليات-داعش

كشف العقل المدبر لعشرات العمليات الانتحارية التي نفذها تنظيم داعش عن أسرار اختياره للانتحارين، وطريقة تجهيزهم ونقلهم إلى الأهداف المرصودة.
وقال العراقي أبوعبدالله وهو الملقب أيضا بـ”المخطط” عن كيفية اختيار منفذي العمليات، إنهم كانوا يأتون إليه، فينظر مباشرة في أعينهم لمعرفة إن كانوا جاهزين أم لا، ثم يجلس معهم ويقرأ القرآن.
وبحسب موقع عاجل أضاف في مقابلة من داخل محبسه نشرتها صحيفة الجارديان الإثنين: “كنت أصلي مع الانتحاريين قبل ساعات من نقلهم لتنفيذ العمليات الانتحارية”.
كما أكد أن العمليات الانتحارية التي خطط لها، أودت بحياة 100 عراقي على الأقل، وأغلبيتهم من قوات الأمن، وفي بعض الأحيان بعض المواطنين العاديين من بينهم نساء وأطفال”.
ورغم بشاعة ما أقدم عليه، إلا أن “أبوعبدالله” قال، “إنني غير نادم على ما أقدمت عليه، فأنا كنت مقتنعًا بأفعالي”.
يُذكر أن “أبو عبدالله” كان يتصدر لائحة المطلوبين في العراق”؛ حيث  كان الرجل المسؤول عن نقل الانتحاريين لتنفيذ عملياتهم في المساجد والجامعات ونقاط التفتيش والأسواق في جميع أنحاء العاصمة العراقية، أما الآن فهو يقبع في أشد السجون العراقية حماية منذ اعتقاله في يوليو الماضي.