دراسة أجنبية تحدد 3 جهات رسمية وراء حفر شوارع جدة

b4014df6-60c2-41f1-b2a2-f9bf2483a34e

كشفت دراسة نفذتها إحدى الشركات الأجنبية المتخصصة بتكليف من الأمانة عن تورط مقاولي شركة الكهرباء السعودية وشركة المياه الوطنية وشركات الاتصالات في العبث بشوارع جدة وتهالك بنيتها التحتية.
وحددت 3 جهات قالت إنها السبب وراء ظهور الحفر وتشوه شوارع جدة. ورصدت الدراسة 4 آلاف مخالفة ضد مقاولي الكهرباء و1400 مخالفة ضد مقاولي المياه والصرف الصحي و800 مخالفة على متعهدي الحفر بشركات الاتصالات.
وبحسب صحيفة المدينة اتهمت الدراسة مقاولي هذه الجهات بعدم الالتزام بالجودة واشتراطات الحفر وعدم توفير استشاري لجودة المشروعات، فيما وضعت الدراسة حلولًا مقترحة للحد من تشوه الأسفلت وظهور الحفر وذلك من خلال تغليظ العقوبات وتوفير استشاري جودة لدى الجهات الخدمية.
وقالت إن هناك أسبابًا أخرى ثانوية تتسبب في ظهور الحفر والتشققات بشوارع جدة منها ضعف الجودة في الأداء بنسبة 40% وأسباب إدارية 40% والأمن والسلامة 20%. ورأت الدراسة أن من الصعب أن يعود الشارع كما كان بعد حفريات الخدمات وأن الحل الأمثل هو إنشاء أنفاق أو خطوط للخدمات العامة، وإعادة الشركات المنفذة لهذه الحفر سفلتة «المسار» بالكامل الذي تم فيه الحفر وليس مكان الحفر فقط. من جهتها قالت الامانة على لسان متحدثها الرسمي محمد البقمي بأن كثرة الحفر الوعائية والهبوطات ومظاهر الخلل والقصور الحاصل في شوارع وطرق المحافظة لها أسباب أساسية خارجة عن إرادة الأمانة.. وهي على النحو التالي:
– عدم اكتمال البنى التحتية من المحافظة من خدمات عامة (كهرباء – مياه – صرف صحي – اتصالات – شبكات تصريف مياه الأمطار والسيول – شبكات تخفيض منسوب المياه الجوفية)، وخاصة أن عدم وجود شبكة المياه والصرف الصحي في معظم أحياء المحافظة يستدعي استخدام الناقلات بأوزان غير محددة وأحمال عالية على شبكات الطرق الداخلية والرئيسة والتي تلحق الأضرار ببعض الطرق.
– تكرار الحفر بشوارع وطرق المحافظة، وعدم سند جوانب الحفريات العميقة بواسطة الألواح من قبل مقاولي الجهات الخدمية الأخرى، حيث يتسبب ذلك في تسرب الحبيبات الناعمة لطبقات ما تحت الأساس، ممّا يؤدّي إلى حدوث خلل بالتدرج الحبيبي المصمم عليه الطبقة عند تنفيذ الطريق، ويخل بالتوازن الهندسي.
– عدم وجود خطط مستقبلية واضحة لمشروعات تمديد الخدمات العامة لدى جميع الجهات الخدمية.
– ارتفاع منسوب المياه الجوفية بمعظم أحياء جدة، وتباين ذلك وبشكل واضح في المكونات الطبيعية لها.
– الطفوحات المتكررة والحاصلة من منهولات شبكات الصرف الصحي التابعة لشركة المياه الوطنية.
وهناك أسباب أخرى مثل تأثير زيادة أحمال الشاحنات وناقلات مياه الشرب ومياه الصرف الصحي على شبكات الطرق تؤدّي إلى حدوث التخدد والزحف والهبوطات في طبقة الأسفلت، وكذلك تسرب المياه من بعض هذه الناقلات أثناء سيرها، أو وقوفها عند الإشارات المرورية، وغسيل السيارات بمواد كيميائية بالشوارع والطرقات، وتسربات المياه من منازل المواطنين.