كورونا يبلغ ذروته في أسبوع بـ 16 وفاة و32 إصابة

21155484848484

ارتفع إلى 16 عدد المتوفِّين بسبب فيروس كورونا خلال الأسبوع الفائت مع تسجيل وفاة جديدة أمس في نجران، في وقتٍ أظهر إحصاءٌ انخفاضاً طفيفاً في المعدل الأسبوعي للإصابات بالفيروس.
وبحسب صحيفة الشرق أعلنت وزارة الصحة أمس السبت وفاة مصابٍ بـ «كورونا» المسبِّب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية في نجران، وذكرت أنه مواطن بلغ من العمر 54 عاماً وكان يعاني من أمراض أخرى علماً أنه ليس من الممارسين الصحيين.
في الوقت نفسه؛ تأكَّد ظهور أعراض المتلازمة على مواطن في الرياض يبلغ من العمر 55 عاماً ولا يعمل في القطاع الصحي.
ووصفت الوزارة، في بيانٍ لها، حالة المصاب بـ «المستقرة»، وأكدت بدء إجراءات التقصي لبيان مصدر انتقال المرض إليه، فيما ثَبُت لديها عدم مخالطة المتوفى في الجنوب أي مصابين سواءً داخل المستشفيات أو في محيطه الاجتماعي.
ولم يُسجِّل يوم أمس أي حالات تعافٍ جديدة من المتلازمة.
وإجمالاً؛ ارتفع عدد حالات «كورونا» المؤكَّدة منذ ظهور المرض في المملكة في يونيو 2012 إلى 1175 حالةٍ تعافت منها 606 وتُوفِّيَت 503 أخرى، فيما لا يزال 66 مصاباً قيد العلاج منهم 9 معزولون في منازلهم.
وأظهر إحصاء تم رصد 32 إصابة و16 وفاة بالفيروس خلال الأسبوع الفائت الذي شَهِدَ أيضاً 14 حالة تماثل للشفاء.
ووفقاً لهذه الأرقام؛ فإن الأسبوع الفترة بين 23 و29 أغسطس سجلت أعلى معدل وفيات وحالات تعافٍ خلال الشهر الجاري، فيما انخفض معدل الإصابات مقارنةً بالأسبوع قبل الماضي الذي شهِدَ 46 إصابة.
وكشف الإحصاء، الذي استند إلى أرقام مركز القيادة والتحكم في «الصحة»، عن تسجيل جميع إصابات ووفيات الأسبوع الفائت في الرياض باستثناء إصابة في الهفوف (شرق) ووفاة في نجران (جنوب).
ورصد مركز القيادة والتحكم جميع حالات التماثل للشفاء في الرياض أيضاً.
وينتمي «كورونا» إلى نفس عائلة الفيروسات التاجية التي تضم فيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد «سارز».
لكن الأول أكثر فتكاً بالمصابين، إذ تزيد احتمالات وفاتهم به بنسبة 38% مقارنةً بمصابي الثاني، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.
ولم تظهر إلى الآن أي لقاحات مرخصة لمواجهة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
لكن مسؤولاً في «الصحة» أبدى الخميس الماضي ارتياحه للنتائج المبشرة لتجارب أمريكية تستهدف إنتاج اللقاح، في إشارةٍ إلى إمكانية استعانة الوزارة بالعلاج المحتمل الذي تحدثت عنه وسائل إعلام غربية ومجلة علمية أمريكية.
ويتعلق الأمر بدراسة تجريها جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة وتُخضِع لها قِردة في محاولةٍ للتوصل إلى لقاح يقي من المتلازمة.