سعودية تحول مطار مومباي لغرفة طوارئ

سعودية-تضع-مولودها-بدورة-مياه-مطار-مومباي-الدولي

في واقعة غريبة، تسببت سيدة عشرينية سعودية الثلاثاء الماضي في تحويل إحدى دورات المياه بمطار مومباي الدولي لغرفة عمليات بعد أن فاجأها المخاض قبيل صعودها لإحدى الطائرات المتوجهة للعاصمة السعودية الرياض.
ونقلا عن موقع عاجل وبحسب موقع “دي إن آي إنديا” فإن العاملة المسؤولة عن نظافة الحمام (78 عاما) فوجئت بسماع السيدة السعودية التي أخذت تئن وتبكي داخل الحمام، وعندما هرعت العاملة الهندية لمصدر الصوت فوجئت بأن الشابة السعودية على وشك وضع مولودها، وأن رأس المولود بدأت في الظهور، وعلى الفور هرعت العاملة الهندية لطلب المساعدة من الطبيبات العاملات في المطار.
وأوضح الموقع أن اثنتين من الطبيبات المسؤولات بالمطار قمن بتحويل دورة المياه لغرفة عمليات، حيث حرصن على مساعدة السيدة السعودية على وضع مولودها الذكر بسلام، ودون أن يلحق به أي أذى جراء وجوده في هذا المكان غير المناسب.
وقال أحد العاملين بالمطار للموقع، إن المسؤولين بالمطار قاموا بنقل السيدة السعودية بعربة الإسعاف التابعة للمطار إلى مستشفى “سفن هيلز” الكائنة بحي أندهري الواقع شرق مومباي.
وأكد المسؤولون بالمطار للموقع أن من حسن حظ السيدة أن رحلتها التي كانت ستقلها إلى الرياض تأخرت خمس ساعات عن موعدها الرسمي ما أتاح للسيدة أن تضع مولودها بسلام في المطار.
ونقل الموقع عن المسؤول قوله: “لو أن الرحلة انطلقت في موعدها لكان المخاض جاءها على متن الطائرة، ما يعني أنها ستعاني آلام الانتظار إلى أن يتمكن قائد الطائرة من العودة أو الهبوط بشكل اضطراري في أي مطار قريب”.
وأشار الموقع إلى أن السيدة كانت في المطار بصحبة والدتها وأختها وأخيها، وأنهم كانوا على وشك العودة للرياض بعد انتهائهم من زيارة بعض الأقارب في مدينة حيدر أباد الهندية.