مستخلصات مالية للمطابع تمنع وصول الكتب الدراسية

school in ksa

تفاقمت أزمة نقص الكتب الدراسية لطلاب وطالبات التعليم الثانوي العام، حيث لم تتسلم الإدارات التعليمية في المناطق والمحافظات كتب النظام الفصلي الثانوي المطور حتى الآن فيما لا يزال العجز في مقررات المستوى الثاني في نظام المقررات الثانوي.
وبحسب صحيفة مكة كشفت مصادر تربوية، أن الأزمة بدأت تشكل إزعاجا للوزارة إثر امتناع المطابع المكلفة بطباعة المقررات من تسليم المقررات بسبب مستخلصات مالية عالقة بين الوزارة والمطابع المكلفة بالطباعة وعددها مطبعتان.
وأشارت المصادر إلى أن الوزارة تقوم بمحاولات مع المطابع لتسليم المقررات نظرا لتعطّل الخطط الدراسية في مدارس النظام الفصلي بالكامل ونظام المقررات الثانوي المستوى الثاني طيلة الأسبوع الحالي، فيما تصر المطابع على تحصيل مبالغ ومستخلصات مالية.
ولا يزال طلاب وطالبات مدارس النظام الفصلي متعثرين عن الدراسة بسبب عدم توفر الكتب الدراسية وقامت الوزارة مطلع الأسبوع الحالي بتعميد المدارس إلى الاستفادة من الأسطوانات المدمجة للمقررات للطباعة منها وتوزيع النسخ المصورة على الطلبة.
يذكر أن النظام الثانوي الفصلي نظام جديد اعتمد العام الماضي ليحل تدريجيا محل النظام التقليدي الثانوي ونظام المقررات خلال السنوات المقبلة.