إعفاء فتيات الكورنيش من الملاحقة القضائية

l20

أنهت هيئة التحقيق والادعاء العام التحقيقات في قضية التحرش بفتاتي كورنيش جدة وتركزت التهمة في ثلاثة أشخاص بينهم حدث في السابعة عشرة من عمره، وتقرر حفظ الاتهام بحق الفتيات على أن يظل استداعاؤهم مناطا بتقدير قاضي المحكمة الجزائية، الذي يبدأ تداول القضية الأسبوع المقبل.
ووفقا لصحيفة عكاظ أكدت مصادر مطلعة أن الحدث المتهم في قضية التحرش والذي قبض عليه في بحرة تم إطلاق سراحه وأحيل إلى محكمة دار الملاحظة فيما أحيل المتهمان الآخران إلى المحكمة الجزائية وظلا موقوفين وترك إطلاقهما لتقدير قاضي المحكمة.
وتسلمت المحكمة الجزائية ملف القضية وقررت إحالته إلى الدائرة القضائية المختصة بجرائم التعزير، على أن تتم مداولة ملف القضية هذه الأيام، وأبلغت مصادر أن المحاكمة على الأرحج لن تستغرق وقتا طويلا كون المتهمين الاثنين أقرا بجميع ما نسب إليهما.
ودلت التحقيقات أن المتهم الأول وهو حدث يدعى ع.م (17 سنة) كان أول من قبض عليه عقب توفر معومات أمنية عن مقر سكنه في بحرة، في حين تم القبض لاحقا على اثنين آخرين من المتهمين المشاركين، وفرزت هيئة لتحقيق والادعاء العام أوراقا مستقلة للحدث وأحالته إلى دار الملاحظة لمحاكمته من قبل قاضي الأحداث حيث تم إطلاقه لاحقا بالكفالة في حين فرزت قضية مستقلة للمتهمين الآخرين وأحالتهما إلى سجون جدة.
وأكدت هيئة التحقيق والادعاء العام أن الدعوى المقامة ضد الثلاثة رفعت اقتضاء للمصلحة العامة طبقا للمادة السابعة عشرة من نظام الإجراءات الجزائية.
وكانت مقاطع تم تداولها بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت عددا من الشباب يتحرشون بفتاتين في كورنيش جدة وصدرت توجيهات مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة، الأمير خالد الفيصل إلى شرطة منطقة مكة بالقبض على الذين ظهروا في مقطع فيديو التحرش وإحالتهم للتحقيق.