وزيران يرفضان الابتعاث الخارجي لمكفوفة متميزة

10443_large

رفضت وزارة التعليم العالي «سابقا» ووزارة التعليم حاليا، طلب ابتعاث لطالبة حصلت على نسبة 100%، بزعم أنها كفيفة، واقترحت عليها اللجنة المختصة أن تدرس على حسابها الخاص، ثم تقدم طلب التحاق بالبعثة ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي.
وقالت بحسب صحيفة «عكاظ» الطالبة ريم عجاج أصبت بضعف البصر تدريجيا بسبب التهاب الشبكية الصباغي في المرحلة الثانوية، وهو مرض وراثي، وبعدها أصبت بالعمى الكلي، لكنني رفضت الاستسلام للمرض، ونافست قريناتي حتى وفقني الله وحصدت التميز ضمن أوائل المنطقة الشرقية.
فقدمت طلب الابتعاث العام الماضي لإكمال دراستي بالخارج، وتحولت المعاملة للجنة خاصة في وزارة التعليم العالي «سابقا» قبل الدمج، لكنهم أغلقوا الملف لعدم الاختصاص لأنهم يختصون بشديدي الإعاقة فقط، وأنا متفوقة وذكية.
وأضافت: أعدت التقديم العام الحالي لوزير التعليم لكنهم رفضوا واستبدلوها بنصيحة الدراسة على النفقة الخاصة، لكنني متمسكة بحقي في الابتعاث، ويجب ألا تكون إعاقتي البصرية مانعا أمام طموحي، خاصة أن التقنيات موجودة لمساعدة المكفوفين.
من جانبه، انتقد مدير عام جمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض (كفيف) محمد بن سليمان الشويمان، ما اعتبره تعطيل بعض الجهات لحقوق المعوقين بصفة عامة والمكفوفين بصفة خاصة، مبينا أن مشكلة ريم تعتبر نموذجا لما يواجه المعوقين، وقال: رفعنا طلبا لتمكينها من حقها في ابتعاثها ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وهناك متابعة مستمرة لتحقيق هذا الأمر، وهناك بوادر لحل هذه المشكلة.