مالك مبنى وإحدى قريباته يعتدون جسدياً على مستثمرة سعودية في قطاع رياض الأطفال بجدة

تعبيرية_116

أدى خلاف مالي بين مالك مبنى ومستثمرة سعودية بقطاع رياض الأطفال؛ إلى إغلاق أبواب الروضة صباح اليوم من قبل صاحب المبنى أمام “150” طالباً، بعد أن عمد إلى الاستعانة بأصفاد حديدية، فضلاً على قيامه بنزع اللوحة التعريفية الخاصة بالروضة الواقعة بشمال جدة.
وبينت مصادر مطلعة وفقا لموقع “سبق” أن الخلاف تطور إلى مرحلة الاعتداء الجسدي من قبل إحدى قريبات المالك على المستثمرة، لإخلاء الموقع وتسليمه بالقوة، ووفقاً للمصادر فإن القضية لا تزال منظورة من قبل الجهات المختصة.
من جانبه، أكد مدير إدارة الإعلام التربوي والمتحدث الرسمي في إدارة تعليم جدة، “عبدالمجيد الغامدي” أن إدارته ستتابع شكوى المستثمرة، وسيتم التعامل معها من قبل الإدارة المختصة بالتعليم بما يحقق مصلحة طلاب الروضة.