الصحة: تصدينا لتفشي كورونا في الرياض وعناية خاصة بطلبة المدارس لمنع العدوى

3b174a9e-13cf-4163-acdb-b35b4e0956dd

أكدت وزارة الصحة اليوم أنها واجهت تفشي فيروس كورونا في المنشآت الصحية في الرياض مؤخرًا، كما أنها تتابع تزايد أعداد الإصابات بالفيروس، إضافة إلى منح المزيد من الاهتمام والرعاية لطلبة المدراس، لوقايتهم من الإصابة بالعدوى مع بداية العام الدراسي الجديد.
وأوضح وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور عبدالعزيز بن سعيد، في المؤتمر الصحفي الأول للوزارة، لتزويد المجتمع ووسائل الإعلام بمستجدات فيروس كورونا، أنه تم إرسال فريق الاستجابة السريعة فوراً لمستشفى الحرس الوطني بالرياض، ليساند ‏الفريق الطبي في تطبيق معايير إجراءات مكافحة العدوى بفعالية، وأجري تحليلًا لأكثر من 5700 عينات لجميع الحالات.
وأضاف أنه تم التصدي لاحتمالية نشر أو تفشي الفيروس بإرسال فرق مكافحة العدوى لجميع مستشفيات الرياض للتأكد من جاهزيتها لتطبيق معايير مكافحة العدوى، وإنشاء شبكة لتبادل المعلومات الآنية الصحية، وتعيين ممارس صحي كمنسق في غرف الطوارئ على مستوى المملكة للعمل 24 ساعة، مشيرًا إلى أن إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا بمستشفى الملك فهد بمدينة الملك عبدالعزيز للحرس الوطني، بلغت 53 حالات، توفي منهم 17.
ورداً على سؤال حول إمكانية ظهور هذا الفيروس بين طلبة المدارس في الأعمار الصغيرة أكدت الوزارة أن الشيء المطمئن أن الطلبة في سن المدرسة ليسوا عرضة للإصابة بفيروس كورونا مثل كبار السن، ولم تسجل الا حالات قليلة جداً خلال 4 سنوات، لم يكن لها أي ارتباط بطلاب المدارس والتجمعات وكانت أقل من 12 حالة جميعهم مخالطين لحالات مصابة بفيروس كورونا أو عدوى داخل المنشآت الصحية>
وبينت الوزارة أنها على أهبة الاستعداد لأي احتمال، وأن هناك تنسيقًا بين وزارة الصحة ووزارة التعليم ،وخطة طموح ليكون في كل مدرسة منسق صحي قادر على تقييم الوضع في حال وجود أي أعراض داخل تلك المدارس.