خبير تربوي: 6 خطوات من الاستيقاظ إلى الوصول للمدرسة.. ولا للصراخ

جرعي1

حذر أحمد بن محمد الجرعي الخبير التربوي، من إيقاظ الأبناء بالصراخ والعنف، وتأثيراته النفسية السلبية على الطالب والطالبة، ونصح الأسر بالهدوء والحكمة في إيقاظ أبنائها وبناتها، وعدم الكذب عليهم بتأخر الوقت، مع جعل وقت صلاة الفجر هو الأولوية في حياة أبنائنا.
ووفقا لموقع تواصل قدّم 6 خطوات قبل وصول الطالب والطالب للمدرسة تبدأ من الاستيقاظ لصلاة الفجر، وأن تكون لها الأولوية في حياتهم ويومهم، ثم الحرص على عدم الغضب والصراخ أو الكذب خلال إيقاظهم، والاعتماد على اللطف والمداومة والتدرج، بالإضافة إلى الاهتمام بمشاعر الصغار ومشاركتهم الإفطار والأحاديث الصباحية وتفقد احتياجاتهم.
كما نصح “الجرعي” باستثمار طريق المدرسة في أحاديث تنشيطية وترفيهية، وكذلك إشعارهم بالحب والافتخار بهم، وأن الأمل فيهم وتثبيت عبارات إيجابية في الحديث معهم صباحاً.
وأكد أن على كل أسرة أن تحرص على توديع أبنائها بعبارات جميلة ودعاء لهم بأن يوفقهم الله ويحفظهم وهي تعتبر الخطوة السادسة والمهمة.
وأوضح أنه باتباع هذه الخطوات، بعد التوكل على الله والمداومة عليها ومتابعة مستوى الطالب، سيكون الطالب والطالبة من المتميزين دراسياً وخلقياً، بمشيئة الله.