طبيب سعودي بتنظيم داعش يُنفِّذ عملية انتحارية في سامراء

طيبيب

نعى تنظيم “داعش”  المقاتل السعودي في صفوفه الملقب بـ”أبو بكر الجزراوي” وذلك بعملية انتحارية استهدف بها مقرًا للجيش العراقي قرب مدينة سامراء.
وقال التنظيم في بيان نشره على الإنترنت إن أبو بكر قاد عجلة مفخخة محملة بالمواد المتفجرة وفجر نفسه في تجمع للجيش العراقي في شارع وطبان قرب مدينة سامراء ما أدى لمقتل العديد من قوات الجيش العراقي وفقا لموقع “عاجل”.
وأفاد حساب “الخلافة مباشر” الذي ينشر أخبار التنظيم على موقع “تويتر” إن أبو بكر كان يعمل طبيبا في المملكة قبل انضمامه للتنظيم الإرهابي، مشيرا إلى أن قيادة التنظيم عرضت عليه إدارة أحد مشافيها إلا أنه رفض.
كما كشف الحساب أن كنية أبو بكر هي “الحارثي” مشيرا إلى أن زوجته حامل بشهرها التاسع.