الإفراج عن محكوم بالقصاص منذ 22 عاماً بعد دفع دية 20 مليوناً

القحص_0

تمكنت قبائل منطقة نجران، يوم أمس من جمع مبلغ 20 مليون ريال، دية عتق رقبة أحد أبناء المنطقة، والذي تم إطلاق سراحه بعد 22 عاماً قضاها بالسجن.
واحتشدت يوم أمس أعداد كبيرة من أهالي المنطقة في مخيم كبير نصبته قبيلة آل محمد آل هتيلة، والتي وجهت نداءً لكل القبائل بالمنطقة طالبة ما يعرف عرفاً بـ”الرفدة”، للوقوف معها ومساندتها في تكاليف دفع دية ابنها المحكوم بالقصاص “محمد علي القحص آل هتيلة”.
وقد عبرت عائلة المحكوم المعفي عنه، عن شكرهم وتقديرهم لكل من وقف معهم في محنتهم، وإقناع أولياء الدم بالتنازل مقابل مبلغ الدية، وفقاً لصحيفة “الوطن”.
يذكر أن محكمة الدمام بالمنطقة الشرقية، كانت قد أصدرت حكمها بالقصاص من “محمد القحص”، قبل أكثر من عشرين عاماً، بعد تسديده عدة طعنات قاتلة لأحد المواطنين يدعى “سعيد آل سالم”، ومؤخراً صادقت المحكمة على صك العفو بعد أن تنازل أولياء الدم عن القصاص.