اعلان

محمد بن نايف: أي مخالفة أو تصرف يخل بأمن الحج سيُواجَه بأقصى درجات الحزم

Advertisement

mmmm

شدد نائب خادم الحرمين الشريفين رئيس لجنة الحج العليا الأمير محمد بن نايف على جاهزية كافة القطاعات وأجهزة الدولة المعنية بشؤون الحج والحجاج وفي مقدمتها القطاعات الأمنية لتوفير أقصى درجات الأمن والسلامة لضيوف الرحمن والتعامل بحزم وقوة مع ما قد يطرأ من وقائع أو تصرفات تخل بأمنهم وتعرض سلامتهم لأي مخاطر.
جاء ذلك خلال ترؤس سموه مساء أمس (الأربعاء) اجتماع لجنة الحج العليا بحضور أعضاء اللجنة، مؤكدا أن المملكة لم ولن تقبل أي تصرف أو عمل يُخرج الحج عن مساره الصحيح وفق ما أوجبه الله وأنه سيتم التعامل بأقصى درجات الحزم مع أي تصرف يخالف الأنظمة والتعليمات المرعية حين أداء شعائر هذا الركن العظيم.
وأهاب نائب خادم الحرمين بأن ينصرف حجاج بيت الله الحرام إلى أداء مناسك الحج والتفرغ للعبادة بعيداً عن التصرفات والشعارات التي تخالف تعاليم الإسلام وتعكر صفو الحج وتؤذي مشاعر الحجاج.