عصام الزامل: مستقبلنا مرهون بسعر النفط.. و4 توصيات للخروج من الأزمة

1111111111111111111111111111111

قال الكاتب الاقتصادي عصام الزامل أن المملكة تشهد غيمة إقتصادية سوداء، وسط تفائل بعض المحللين أن الأمور ستعود كما كانت بارتفاع النفط لأكثؤ من 100 دولار وفقا لموقع “تواصل”.
وأوضح الزامل في عدة تغريدات على حسابه الرسمي بموقع تويتر: “شخصياً لست متفائلاً، هناك مؤشرات كثيرة تشير إلى أن الاحتمال الراجح هو استمرار انخفاض أسعار النفط خلال الـ 5-10 سنوات القادمة”.
وأضاف الزامل: “في حال استمرت مستويات أسعار النفط الحالية، فهذا يعني أننا أمام خيارين فقط: 1- الاستمرار بمستويات الانفاق واستنزاف الاحتياطي والاقتراض، 2- تقليل الانفاق الحكومي لتخفيض العجز، وهذا الخيار لا يقل سوءا عن استنزاف الاحتياطي، لأنه سيؤدي إلى تباطؤ حاد في نمو الاقتصاد، وربما انكماش”.
وقال إن تقليل الانفاق الحكومي ممكن بإحدى الطريقتين أو مزيج بينهما وهما: تقليل حجم الاستثمار الحكومي، تقليل الرواتب أو البدلات الحكومية، وبيّن: “الخيار الأول بدأ من هذي السنة، واتوقع بيزيد انخفاض الاستثمار اكثر السنة القادمة، الخيار الثاني، أتوقع يتأخر.. لأنه مكلف سياسياً”.
وتابع الزامل: “الاحتمال الراجح الآن هو استمرار أسعار النفط دون 60 دولار لسنوات، وهذا لا يعني استحالة عودة الأسعار لـ 100 دولار، ولكنه احتمال ضعيف، المهم ليس اتجاه سعر النفط، المؤسف هو استمرار اقتصادنا رهينة لسعر النفط، مصيرنا ومستقبلنا الاقتصادي والسياسي مرهون بهذا الرقم: سعر النفط”.
واختتم الزامل تغريداته بعدة توصيات للخروج من هذه الأزمة منها: رفع أسعار الطاقة (بنزين -ديزل -كهرباء)، السيطرة على الأجور “تقليص التوظيف الحكومي”، فرض ضريبة على السلع، وفرض ضرائب على الأراضي.