ملصقات تثير خلافا في نجران

aaaaaaaaaaaaa

أثارت ملصقات إعلانية وضعتها أمانة نجران على اللوحات التسويقية للمحلات التجارية بطريق الملك عبدالله خلافا بينها وملاكها، ما دعا أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز إلى توجيه مكتبه بالتواصل الفوري مع الأمانة والاستفسار عن الأسباب والملابسات التي جعلتها تضع الملصقات على اللوحات التسويقية وإفادة الملاك بهذا الأمر على وجه السرعة.
وبحسب صحيفة “مكة”، أكدت مصادر أن الأمانة أفادت أمير المنطقة أمس عن الأسباب التي دعتها إلى تثبيت ملصقات على اللوحات التسويقية للمحلات التجارية بطريق الملك عبدالله بأن التعميم الذي وضعته على اللوحات ينص على ألا يزيد حجم اللوحة الإعلانية على 60 سنتمترا، جاء ذلك على خلفية اعتراض ملاك العقارات بطريق الملك عبدالله على قيام الأمانة بلصق منشورات تشير إلى إزالة هذه اللوحات.
يشار إلى أن طريق الملك عبدالله في نجران يعتبر ثاني طريق من حيث الأهمية بالمنطقة من الناحية الاقتصادية، حيث تقع على جانبيه عدد من المشاريع الاستثمارية الخاصة من صالات أفراح ومجمعات تجارية وملاعب رياضية ومحطات وقود وغيرها، وسبق لوزارة النقل في العام الماضي صرف 30 مليونا كتعويضات للملاك المقتطعة أراضيهم لصالح هذا الطريق الأمر الذي شجع على زيادة الاستثمارات التجارية بالمنطقة.