ناخبة تستنجد بالشرطة للوصول إلى مقر الانتخابات

ww

اضطرت الناخبة شادية جنبي للاستنجاد بمركز شرطة الشرائع مساء أمس الأول بعد أن أمضت أغلب ساعات النهار بحثاً عن المقار الانتخابية الواقعة ضمن الدائرة السادسة.
وبحسب صحيفة عكاظ ذكرت “جنبي” أنها أمضت ست ساعات بحثاً عن المدرستين اللتين حددتهما أمانة العاصمة المقدسة كمقرين لقيد الناخبات، وبعد أن فشلت في العثور عليهما رغم سؤال المارة وسكان الحي، اضطرت للذهاب إلى مركز الشرطة لعلها تهتدي إلى أحدهما غير أنها فوجئت بأنهم لا يعلمون شيئا عنهما، فواصلت البحث إلى أن تمكنت من الوصول إليهما عن طريق أحد السكان، ولكن بعد نهاية الدوام الصباحي، فاضطرت للعودة في الفترة المسائية لتسجل اسمها كناخبة.
كما واجهت الناخبة دلال عبدالله كعكي نفس المشكلة حيث قضت حوالى ساعتين في البحث عن مقر المركز الانتخابي في الدائرة الرابعة بحي الإسكان، رغم استخدامها للخرائط الإلكترونية التي تحدد أقرب موقع للمركز الانتخابي ولا تحدد المركز نفسه، ما وضعها في حيرة شديدة، وانتهى بها الأمر إلى مركز حي الهجرة الذي يقع خارج الدائرة التي تسكن بها في حي الرصيفة، حيث تمكنت من معرفة الموقع عن طريق إحدى السيدات.
إلى ذلك، قال أحمد حكمت رئيس الفريق التقني بلجنة انتخابات المجلس البلدي في العاصمة المقدسة أن اللجنة أوضحت مواقع المقار الانتخابية عبر الكتيبات والبرشورات التي تم توزيعها في عدد من الجهات كالأحوال المدنية وغيرها من خلال حملة الانتخابات في وقت سابق، وعبر اللوحات الإرشادية المنتشرة في الشواع، كما تتوفر في الأمانة كتيبات إرشادية بإمكان المواطن أن يحصل عليها حين يشاء، كذلك يمكن معرفة المواقع من خلال تطبيقين أحدهما لوزارة الشؤون البلدية والقروية والآخر للجنة المحلية بأمانة العاصمة المقدسة، بالإضافة إلى الهاتف الانتخابي (199040) ومواقع التواصل الاجتماعي، منوها إلى أن استخدام الخرائط الإلكترونية يتطلب تفعيل خاصية المواقع بالجوال GPS والاتصال بالإنترنت.