حقق اتليتيك بيلباو لقبه الأول في ثلاثة عقود عندما أكمل انتصاره 5-1 في النتيجة الاجمالية على برشلونة ليفوز بكأس السوبر الاسبانية لكرة القدم اليوم الاثنين.
واخر لقب كبير ناله بيلباو كان في 1984 عندما فاز بكأس السوبر المحلية في افتتاح الموسم وترك انتصاره الساحق 4-صفر على بطل اسبانيا واوروبا يوم الجمعة الماضي الكثير من العمل أمام برشلونة باستاد نو كامب.
وبعد موجات من الهجوم منح ليونيل ميسي التقدم لأصحاب الأرض 1-صفر قبل نهاية الشوط الأول بقليل عندما استقبل الكرة على صدره من لعبة ذكية نفذها لويس سواريز وسدد من مدى قريب في الشباك.
وتلقت آمال برشلونة لطمة قوية بعد مرور عشر دقائق من الشوط الثاني حين حصل قلب الدفاع جيرار بيكي على بطاقة حمراء مباشرة عقب اعتراضه بغضب على مساعد الحكم.
وبدا أن الواقعة منحت برشلونة طاقة جديدة وأتيحت لبيدرو وايفان راكيتيتش فرصتان لمضاعفة النتيجة قبل أن يسدد سواريز خارج المرمى وهو في وضع انفراد من اليسار.
لكن برشلونة ترك فجوة كبيرة في الخلف قبل 16 دقيقة على النهاية وتمكن اريتز ادوريز – الذي سجل ثلاثية في لقاء الذهاب – من هز الشباك في محاولته الثانية ليبدأ مشجعو بيلباو احتفالات صاخبة داخل الاستاد الضخم.
ولم يفسد طرد البديل كيكي سولا قرب النهاية فرحة النادي القادم من اقليم الباسك الذي وضع حدا لآمال برشلونة في تكرار ما فعله في 2009 عندما فاز بكل البطولات الست التي شارك فيها وهي دوري أبطال اوروبا والدوري الاسباني وكأس ملك اسبانيا وكأس السوبر الاوروبية وكأس السوبر الاسبانية وكأس العالم للأندية.

https://www.youtube.com/watch?v=cp9b7wwAC7I

https://www.youtube.com/watch?v=u7yfmI635Xo