47f3f1ac-753d-49c0-901f-4fa209e6bbda_16x9_600x338

كشف أحمد وطبان ابن وطبان إبراهيم الحسن الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي السابق صدام حسين عن اختطاف جثة والده، بينما كانت في طريقها للدفن بشمال بغداد.
ووفقا لموقع العربية نت أفاد أحمد أن مسلحين كانوا يستقلون سيارتين لا تحملان لوحات تسجيل اقتادوا جثة وطبان وزوجته “وفاء” التي كانت ترافقها لدفنها إلى جهة مجهولة.
وقال أحمد وطبان الذي يعيش في قطر حاليا إن العملية وقعت في الثالثة والنصف ظهر اليوم في حي العدل بالقرب من السوق المركزي على الطريق السيار، الذي يربط بغداد بالفلوجة والرمادي، ونقل أحمد عن شهود في موكب التشييع أن 6 أو 7 مسلحين اقتادوا السيارة التي كانت بها والدته وفاء وجثة والده إلى جانب السائق إلى مكان غير معروف، فيما تمكنت سيارتان أخريان بهما أقرباء وطبان من الهروب.
وأضاف أحمد وطبان أن هناك أخبارا غير مؤكدة بإطلاق سراح السائق وجثة والده فيما أبقي على احتجاز والدته للمساومة.
وسبق أن أعلنت وزارة العدل العراقية الخميس الماضي عن وفاة وطبان إبراهيم الحسن في أحد سجون العاصمة بغداد بعد صراع مرض عضال. وكان وطبان أحد رموز نظام صدام حسين السابق وشغل عدة مناصب، أبرزها كان وزيرا للداخلية ودين بجرائم ضد الإنسانية وحكم عليه بالإعدام شنقا.