شاهد الهيئة التي تنكر بها أحمد الأسير لحظة اعتقاله.. ونشطاء يتداولون وصيته

alakhbar-pic-2

نشرت صحيفة الأخبار اللبنانية المقربة من حزب الله اللبناني وجهاز الأمن العام في البلاد، صورة لرجل الدين السلفي، أحمد الأسير، بالصورة التي تنكر بها وحاول الهروب بوثيقة سفر مزورة إلى مصر بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، مساء السبت.
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، ما قالوا إنه وصية للأسير كان قد سجلها وأشترط عدم نشرها إلا في حال تم اعتقاله أو قتله، حيث جاء فيها: “إذا حدث أمر ما لي، قتلت أو اعتقلت وهنا بالمناسبة أعلم أن كل الأجهزة الأمنية تقوم بالبحث عني وعجزت بفضل الله سبحانه وتعالى لكن الأمر ليس مستحيلا، ليس من المستحيل أن اعتقل وليس مستحيلا أن اقتل ولست أفضل مما اعتقلوا أو قتلوا في سبيل الله، ولا يعني عدم اعتقالي أنني أفضل من هؤلاء الذين اعتقلوا، لا.”
وتابع قائلا: “إذا حدث أمر ما لي، فهذه وصيتي لإخواني وخاصة المجاهدين في العالم كله، لا سيما في العراق والشام، أناشدكم الله واستنصاركم بالله أنا العبد الفقير أحمد الأسير الحسيني الذي ناصر اخوانه المظلومين في سوريا وليس لي منة ولا فضل، وناصر أمته بما يستطيع الآن أناشدكم بالله بأن تنصرونا في لبنان أن تنصروا أهل الدين السنة في لبنان لأن المجرمين قد أجمعوا علينا ولأن الوهن قد ضرب معظم قلوب أهل السنة للأسف الشديد وحب الدنيا تمكن والخوف على الزوجة والولد والمال والعمل متمكن من كثير من قلوب أهل السنة الآن للأسف الشديد.”
وأضاف: “أعلم ان ما قلته سيؤذي الكثير من أهل السنة ولكن علي قول الحق لأني لا أعلم ماذا سيحدث معي، وصل اللهم على محمد والحمد لله رب العالمين.”
من جهتها أصدرت هيئة العلماء المسلمين في لبنان بيانا تعقيبا على اعتقال الأسير، قالت فيه: “إن توقيف الشيخ أحمد الأسير يأتي ليؤكدّ أنّ الخطة الأمنية لم تطبق إلا على طائفة واحدة هي الطائفة السنية، تحذر من المساس بكرامة وسلامة الشيخ أحمد اﻷسير ومن معه وتؤكد على ضرورة تقديم الضمانات المتعلقة بحصانة الحرمات والحريات لذويه وللرأي العام.”

989c7fd9-149f-4b61-8678-a200689a2e5c