نزاهة تجبر جمعية في المدينة على فصل مقيمين يتقاضيان 15 ألفا شهريا!

275916

أجبرت هيئة نزاهة جمعية الخدمات الاجتماعية في المدينة المنورة على فصل وافدين يعملان في الجمعية ويتقاضيان راتبين عاليين.
وكانت نزاهة خاطبت وزارة الشؤون الاجتماعية حول عمل الوافدين، وأنهت الجمعية مؤخرا عملهما بعد أن رفضت الجوازات نقلهما على كفالة الجمعية، نظرا لعدم شمولهما بالأنظمة والتعليمات التي تنص عليها أنظمة العمل والعمال وما استقدموا من أجله.
وبحسب صحيفة مكة قال مصدر في الشؤون الاجتماعية : ورد خطاب من الوزارة حول عمل الوافدين بعد أن ثبت أن عملهما مخالف للنظام بناء على الاستفسارات التي وردت إلى نزاهة حول صحة المعلومات التي نشرتها صحيفة مكة في وقت سابق.
وأوضح المصدر، أن الجمعية فشلت في نقلهما على كفالتها بعد إثارة القضية، ولم يكن أمامها سوى فصلهما، حيث رفع خطاب للوزارة بذلك، مشيرا إلى أن الجمعية بررت عمل الوافدين لديها بالتجربة.
وبين المصدر أن تصرف الجمعية غير مبرر لمعرفتها التعليمات والأنظمة التي تنص على عدم عمل الوافدين بقسم المحاسبة، وقال «الجمعية تمنح راتبا مجزيا للسعودي الذي يحمل مؤهلات بالمحاسبة، لكن لم يتقدم أحد رغم إعلان الجمعية عن الحاجة لمحاسب سعودي».
والوافدان على مهنتي سائق ومحرم بخيرية المدينة يتقاضيان 15 ألفا شهريا حيث أظهرت وثائق صادرة عن الجمعية الخيرية بالمدينة المنورة مخالفتها لنظام العمل والعمال من خلال استقطاب مقيمين من جنسيتين عربيتين للعمل لديها وإدراجهما في وظائف رسمية بمرتبات عالية.