احتجاز 30 سعودياً و4 أجانب للتحقيق بتفجير مسجد أبها

0,,18633288_303,00

أسفرت الجهود التي تبذلها السلطات الأمنية السعودية، في أعقاب التفجير الإرهابي الدموي في مسجد لقوات الطوارئ الخاصة في أبها (جنوب المملكة) في 6 آب (أغسطس) الجاري عن احتجاز 34 متهماً، بينهم 30 سعودياً، وأربعة أجانب (سوري ويمني وبحريني وباكستاني). وألقت السلطات الأمنية القبض في اليوم نفسه الذي شهد الحادثة الإرهابية المذكورة على سبعة متهمين، واحتجزت في اليوم الذي تلاه 10 متهمين، وقبضت على 15 متهماً في 8 و 9 أغسطس الجاري. وبحسب صحيفة الحياة نقلا عن نافذة تواصل الإلكترونية الحكومية ، التابعة لوزارة الداخلية السعودية، التي أوضحت أن المتهمين المشار إليهم لا يزالون رهن التحقيق. وبذلك يرتفع إجمالي عدد الموقوفين في سجون المباحث العامة إلى 4453 موقوفاً، يتصدرهم السعوديون بـ3743 موقوفاً.
وكان نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن نايف توعد أول من أمس كل من يحاول العبث بأمن المملكة وشعبها، عقب تفقده مسجد قوات الطوارئ الذي وقع فيه التفجير أثناء صلاة ظهر الخميس الماضي، وأسفر عن استشهاد 15 شخصاً بينهم 12 من رجال الأمن. وأكد أن الرد على الإرهابيين والعابثين سيكون عملياً، وفي الميدان، فوراً من دون أي تأخير.