فيديو: تأثر بالغ وأسئلة تفصيلية وتعليقات لمحمد بن نايف خلال تفقده مسجد الطوارئ بعسير

90362214-87a0-49e7-98fa-a161a6388fe1

بدا التأثر البالغ على نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن نايف لدى تفقده أمس (الاثنين) مسجد قوات الطوارئ بمنطقة عسير الذي تعرض لحادث تفجير إجرامي الخميس الماضي.
وخلال تفقده المكان، حرص سموه على الوقوف مباشرة على موقع التفجير والسؤال عن كل صغيرة وكبيرة، طالبا من أحد رجال الأمن تحديد المكان بدقة والوقوف عنده، مستعلماً عن الصفوف الأمامية بالمسجد وأنه لم يكن فيها أحد وحالة منفذ التفجير ووضع المتفجرة على يمينه واستلقائه على وجهه على الأرض عقب مقتله، معلقا: “سبحان الله، ما تجي بعد انتحاره دائما إلا ووجهه على الأرض”.
وأكد أن الوطن جميعه يتلقى العزاء في شهداء هذا الحادث الإرهابي، مشددا على أن هذا الحادث لن يزيد رجال الأمن إلا إصراراً، طالبا أخذ الرأي الشرعي قبل التصرف في المصاحف المتضررة جراء التفجير، وموجها بسرعة إعادة ترميم المسجد لاستقبال المصلين.