أسرة سعودية تحتضن طفلة عُمانية فقدت والدها في حادث المعتمرين العمانيين

1ce470bd-3fde-42c2-bd5c-72e8694c3a3a

احتضنت أسرة سعودية طفلة عُمانية بعد وفاة والدها وإصابة والدتها التي لا تزال في غرفة العناية المركزة، في حادث تصادم حافلة المعتمرين العمانيين في الأحساء.
وقال عبد الرحمن الحوفي، أحد منسوبي جمعية البر في الأحساء، إنه حرص على استلام الطفلة “جود” البالغة من العمر ثمانية أشهر بعد تلقيها العلاج، وتوجه بها إلى منزله فأرضعتها زوجته، وسلمت فيما بعد لأقاربها، وفقاً لما أوردته صحيفة “عكاظ”.
من جهته، أعرب أحد أقارب الطفلة، عن شكره للمسؤولين بجمعية البر، مؤكداً أن “جود” متواجدة الآن في سلطنة عمان لدى خالاتها وأعمامها وتتمتع بصحة جيدة، فيما لا تزال والدتها ترقد في العناية المركزة بمستشفى في الأحساء.
يذكر أن حادث تصادم حافلة المعتمرين العمانيين الذي وقع نهاية الشهر الماضي بين الرياض والأحساء، أسفر عن مصرع تسعة أشخاص وإصابة 41 آخرين.