مسؤول عسكري كبير انشق عن الحوثيين: تحرير صنعاء بات وشيكا

Followers of the Shi'ite Houthi group brandish their weapons during a gathering near Sanaa August 20, 2014. Countries trying to save Yemen from falling apart at the hands of Islamist militants and separatist movements warned Shi'ite Muslim Houthis on Tuesday to stop trying to gain territory by force and engage in a political transition process. REUTERS/Khaled Abdullah (YEMEN - Tags: POLITICS CIVIL UNREST TPX IMAGES OF THE DAY)

كشف مسؤول يمني كبير في الجهاز الأمني والعسكري، انشق عن الحوثيين مؤخرا، أن “جماعة الحوثي أصبحت على وشك الانهيار في العاصمة صنعاء”.
وحسب “القدس العربي” التي نشرت مقابلة صحفية مع المسؤول دون ذكر اسمه لدواع أمنية، فإن “الحوثيين يفقدون السيطرة يوما بعد آخر على العاصمة صنعاء”، في الوقت الذي توقع فيه المسؤول أن “تسقط مدينة تعز خلال أيام، وذلك بعد اندلاع  ثورة قبائل مدينة إب”.
وبين المسؤول العسكري، الذي كان يتحدث مع الصحيفة عبر الهاتف من مكان مجهول، أن “مؤيدي الحوثيين في صنعاء لا يتجاوزون 3 بالمئة من السكان”، لافتا إلى أن “الحوثيين بدأوا بسحب أسلحتهم إلى خارج العاصمة لتوقعهم طرد مقاتليهم منها”.
وكان المسؤول المذكور قد عين في منصب رفيع بقرار جمهوري من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وبضغط من جماعة الحوثيين.
وطبقا لما نقلت “القدس العربي” عن المسؤول، فقد أبدى استعداده “حماية العاصمة صنعاء مع الفرق العسكرية الموالية له، حال دقت ساعة الصفر لتحريرها من المليشيات الحوثية”، مشددا في الوقت ذاته على أنه “لم أكن يوما من الأيام مع هذه الجماعة، أنا مع الدولة اليمنية، وقبلت بالعمل في ظرف حساس للحفاظ على ما يمكن الحفاظ عليه، وعندما تعود الشرعية للعاصمة، سأسلم الأمانة وأذهب إلى بيتي”.