أسرة أصغر ضحايا تفجير عسير تستأجر قاعة أفراح احتفاءً باستشهاده

30542fb0-9342-4b07-ba13-0c89054fcfa7

استأجرت أسرة الفقيد ممدوح مسفر الحارثي أصغر الشهداء في حادثة مسجد الطوارئ بعسير والبالغ من العمر 19 عاماً قصر أفراح بمحافظة ميسان جنوب مدينة الطائف للعزاء في ابنها، احتفاء باستشهاده.
وشدد شيخ قبيلة المسيلات معيض الحارثي على فخر أبناء قبيلته بشهيدهم الصغير في عمره الكبير في فعله، مؤكداً أن هذا العمل الإجرامي الغادر لن يزيد المواطنين إلا تلاحماً مع قيادتهم ضدّ المتطرفين ومَن خلفهم.
وأشار وفقا لصحيفة “سبق” إلى أن جميع أسر الشهداء راضون وصابرون ومحتسبون، متابعا: “هنيئاً لمَن مُنح الشهادة وهو يصلي ويذود عن حمى الوطن”.
يذكر أن والد الشهيد الحارثي كان قد أكّد أن ابنه أصغر الشهداء بالحادثة، حيث يبلغ من العمر 19 سنة وقد التحق بالعمل منذ أشهر معدودة.