لم تكف أيدي الجنود السعوديين عن رش رذاذ الماء البارد، وهي تحمي المصلين في مواقع مختلفة كما يصورها معتمر، وهو في صلاة الجمعة الماضية لجندي سعودي يرش الماء على رؤوس المصلين في ساحات الحرم الخارجية في شهر أغسطس.
ووفقا لموقع العربية نت تناقل المغردون الفيديو ويعتبرونه اليد الحانية التي تقدمها السعودية ليس في المسجد الحرام فحسب، ولكن في كل جزء من المملكة، يد الجنود السعوديين لا تفرق بين السعودي وغير السعودي ففي المشهد الذي تناقله المغردون يرش الجندي الماء البارد على رؤوس المعتمرين بغض النظر عن الجنسية.
فيما يرى المغردون أن المتطرفين وتجار الدم لا تفرق بين هذه اليد الحانية التي يحملها الجنود السعوديون ويصلها التكفير والقتل حتى وهي ساجدة راكعة، ورغم حالة الضيق التي أصيب بها السعوديون جراء استشهاد مجموعة من رجال الطوارئ وهم في المسجد وتناقلوا صورهم في الأعوام السابقة، وهم يقومون بخدمة ضيوف الرحمن في مشاهد لم ينساها العالم.

https://www.youtube.com/watch?v=IhxRBY37W-U