اعلان

التركي: انتحاري أبها أوقف في السابق واختفى في رمضان

Advertisement

00

أكد المتحدث الأمني في وزارة الداخلية اللواء منصور التركي أن منفذ العملية الانتحارية في مسجد قوات الطوارئ بعسير يوسف بن سليمان بن عبدالله “21 عاماً” تم توقيفه في السابق.
وأضاف التركي في حديثه لقناة “العربية” أن الانتحاري توارى عن الأنظار منذ شهر رمضان الماضي، مشيراً إلى أنه يتم البحث حالياً عن شركاء أو مساندين لمنفذ الهجوم الإرهابي بحسب صحيفة سبق.
وكانت وزارة الداخلية قد أوضحت في بيان إلحاقي لها اليوم حول تفجير مسجد قوات الطوارئ بعسير، أن منفذ الهجوم هو المنتحر يوسف بن سليمان بن عبدالله، وعمره 21 عاماً.
وأوضحت أن الجريمة أسفرت عن استشهاد 15 مصلياً، 5 منهم رجال أمن عاملون بالمقر، و6 متدربين بالدورات الخاصة بأعمال الحج و4 عمال. وبينت أن الحادث ما زال محل متابعة الجهات المختصة.