زيكا.. فيروس جديد والصحة تحاصره بـ5 إجراءات

00001

كشفت وزارة الصحة عن خطتها وإجراءاتها الاحترازية لمنع دخول فيروس “زيكا” خلال موسم الحج لهذا العام، موضحة أن العملية الاحترازية الأولى ستبدأ من الكشف على القادمين من الدول الموبوءة بهذا الفيروس، وفي حال وجدت أي حالات فإنه سيتم عزلها وعلاجها في مستشفيات الوزارة.
وبحسب صحيفة الوطن كشف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني في رده على أسئلة الصحيفة حول هذا الفيروس الجديد أن أعراض الإصابة به تتمثل في حمى بسيطة وطفح جلدي واحمرار للعينين وآلام في المفاصل وقد تزول في أيام أو أسابيع، والحالات التي تحتاج إلى تنويم نادرة الحدوث، وطبقا لخبراء الصحة العامة بالوزارة فالمرض ينتقل عن طريق البعوض.
وأضاف مرغلاني أن برنامج الصحة العامة الذي تطبقه الوزارة سنويا في الحج برنامج متكامل يشتمل على ثلاث مراحل هي: مرحلة ما قبل قدوم الحجاج، ومن ثم وصولهم إلى منافذ الدخول، وأخيرا مرحلة وجودهم في مناطق الحج وحتى سفرهم إلى بلدانهم سالمين.
وتابع: “في المرحلة الأولى يتم إصدار الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في الحجاج قبل قدومهم للمملكة وتصدرها الوزارة على ضوء التفشيات الوبائية العالمية والإقليمية والإجراءات التي يمكن عملها للحيلولة دون دخول المرض للمملكة، ومنها التطعيم باللقاحات المختلفة حسب دولة القدوم والأمراض التي تنتشر فيها، منها المنع كما في حالتي حجاج دولة غينيا وسيراليون، والمرحلة الثانية الإجراءات التي يجب اتخاذها بالمنافذ وهي إجراءات كثيرة نذكر منها ما يخص فيروس زيكا، حيث يتم الكشف على الحجاج القادمين من دول تكثر بها الأمراض المعدية مثل أفريقيا لاكتشاف أي حالات بين الحجيج حسب تعريف الحالة بالأعراض وحسب نوع المرض المعدي، وفي حالة الاشتباه بأي حالة يتم عزل الحاج ويخضع للكشف الكامل والإحالة إلى المستشفى لاستكمال الفحوصات، ويتم بعد ذلك تطبيق بقية الإجراءات الوقائية”.
وقال مرغلاني حسب اللوائح الصحية الدولية والموجهات العالمية تتم إبادة الحشرات ومنها البعوض من على متن الطائرات والسفن لكي لا يدخل إلى المملكة بعوض حامل للمرض، وفي المرحلة التالية تطبق المراقبة الوبائية للحجاج أثناء إقامتهم في المملكة في مناطق الحج وحتى مغادرتهم إلى بلدانهم.